الحركة النقدية داخل البيجيدي تطالب بإخراج الحزب من “أزمة التنازلات”

هبة بريس / الرباط

أصدرت الحركة النقدية داخل حزب العدالة والتنمية والتي تأسست قبل أشهر بإسم “لجنة التنسيق الوطنية لمبادرة النقد والتقييم” (أصدرت) بيانا أكدت فيه على أن الأمانة العامة تستفرد اليوم بالقرارات الهامة داخل الحزب بالرغم من كونها مجرد هيئة تنفيذية لأجرأة ما يتقرر من طرف الهيئات التقريرية مع ما يتبعه من مراقبة ومحاسبة لها.

وشددت الحركة على أن النفس النقدي الذي أطلقته المبادرة، سيستمر في أشكال بناءة وإيجابية لتثمين ما تحقق على مستوى التفاعل والنقاش السياسي إلى غاية صياغة أطروحة سياسية جامعة وقادرة على الإجابة على الأسئلة الحقيقية والتحديات الخارجية والداخلية التي تواجه بلدنا على كافة المستويات.

كما أشارت إلى إيمانها بالنصح والنقد والتنبيه والاقتراح “بالقدر الذي نراه قد يساهم في إخراج الحزب من الأزمة التي يعيشها نتيجة متتالية التنازلات التي انخرطت فيها قيادته، والحيلولة دون أن يكون مصيره كمصير بعض الأحزاب الوطنية التي فقدت هويتها النضالية، لاسيما في هذه الظرفية الحرجة التي يمر منها وطننا”.

وأبرزت في بيانها تشبثها العميق وسعيها المتواصل والدوؤب لما فيه الخير للوطن والحزب ، وأملها الكبير في مغرب الحرية والكرامة والعدالة والتنمية”.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
5

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق