ائتلاف يُنبه للأوضاع المأساوية لساكنة المناطق الجبلية

هبة بريس

توقف  الائتلاف المدني من أجل الجبل عند الوضع المأساوي الذي تعانيه ساكنة المناطق الجبلية بالمغرب، رافضا التعامل الإحساني والظرفي الذي تنهجه الدولة المغربية في معالجة أوضاع ساكنة هاته المناطق.

واصدر الائتلاف في بلاغا يطالب فيه  اعتماد سياسة عمومية منصفة وعادلة، تراعي الخصوصيات المجالية والترابية لهاته المناطق وفقا لمقاربة شاملة للتنمية.

واستنكر الائتلاف الأوضاع الصحية المزرية التي تعاني منها جميع المناطق الجبلية بالمغرب، مسجلا استمرار نزيف موت الحوامل والرضع بإقليم ميدلت الجبلي، وخاصة بكل من منطقة املشيل التي عرفت وفاة امرأتين، الأولى حامل والثانية شابة مصابة بمرض السكري.

وسجل الائتلاف أن حجم معاناة سكان المناطق الجبلية من الظروف المناخية القاسية والتساقطات الثلجية الكثيفة التي نتج عنها انقطاع الطرقات والمسالك، وانخفاض درجة الحرارة الى مستوياتها الدنيا في جل المناطق الجبلية بالمغرب، يقابله ضعف البنيات التحتية والخدمات الأساسية الضامنة لأبسط شروط العيش الكريم للساكنة.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. الدولة لا تقوم بواجبها وتجعل مشاكلهم تدوم باستمرار.هاته الساكنة تريد حلول دائمة وليست حلول ترقيعية.كلما جاء فصل الشتاء،نسمع العديد من النداءات لمساعدتهم.

  2. يجب توفير المروحيات التي يمكن أن تقدم المساعدات إلى كل من يحتاجها من هذه الدواوير كما يجب تسليمهم هواتف يتم الاتصال منها عبر الأقمار الاصطناعية حتى يتم نجدة من يحتاج النجدة وفي الوقت المناسب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق