من حي بن سليمان بفاس.. الأمطار تفضح عيوب البنية التحتية للمجلس الجماعي

ع محياوي – هبة بريس*

عرت الأمطار الغزيرة التي تهاطلت على العاصمة العلمية خلال الأيام الأخيرة الواقع الحقيقي في أغلب الشوارع و الطرقات التي تشهد رواجا مروريا مكثفا بالمدينة ، بحيث تأكد بالملموس مدى هشاشة البنية التحتية في مختلف شوارع وأزقة المدينة، من خلال الفيضانات التي عرفتها العديد من هاته الطرقات، جراء اختناق قنوات الصرف الصحي، وجراء هشاشة البنية التحتية و استهتار المجلس الحالي.

فالعديد من الطرقات والشوارع الرئيسية عرفت فيضانات، ما صعب على أصحاب السيارات والدراجات النارية والعادية والراجلين المرور منها، وكشفت هذه الأمطار، عن مئات الحفر والبرك المائية في مختلف الشوارع والأزقة، وتبقى أحياء بن سليمان وزواغة  و حي النرجس أكبر المتضررين، بعد أن تحولت بعض أزقتها وشوارعها الى حلبة” للقفز على الحواجز بكثرة الحفر”.

كل هاته الوقائع التي نشرت معظم صورها على الحائط الأزرق «الفايسبوك»، عرفت استهزاء كبيرا من قبل رواد الفايس وبالخصوص شباب مدينة فاس، الذين ظلوا يعلقون عليها من خلال توجيه لومهم للجهات المسؤولة بالمدينة و منتخبي المجالس الحالية للعدالة والتنمية التي لم تنصف مدينة فاس، هاته الأخيرة معروف لدى العام والخاص هشاشة بنيتها التحتية، بحيث إنه أينما حللت وارتحلت إلا وعاينت أغلب الشوارع والأزقة والدروب مملوءة بالحفر و بالزفت المغشوش، حيث سبق وأن احتجت الساكنة عليها سابقا بدون جدوى.

*الصورة من حي بن سليمان بفاس

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق