بوريطة ونظيرته السويدية يتعهدان بتعزيز التنسيق للاستقرار الإفريقي

هبة بريس – الرباط

أجرى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة يوم 12 يناير 2021 عبر تقنية الفيديو، مباحثات مع وزيرة خارجية مملكة السويد، آن ليند.

ورحب الوزيران بالعلاقات الممتازة بين البلدين، وأكدا على أهمية تكثيف الحوار السياسي وتعزيز التعاون الثنائي، لا سيما في المجالات الاقتصادية والطاقات المتجددة.

وحول قضية الصحراء المغربية، أكد الوزيران على ضرورة احترام جميع الأطراف لوقف إطلاق النار والاستمرار في المشاركة الكاملة في العملية السياسية تحت رعاية الأمم المتحدة.

وخلال هذا الاجتماع، الذي ركز أيضًا على القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، تعهد الوزيران بتعزيز التنسيق بينهما لتحقيق الاستقرار والتنمية في إفريقيا ولا سيما في منطقة الساحل.

وأخيراً، شدد الوزيران على ضرورة تعميق التعاون بين البلدين على المستوى متعدد الأطراف وداخل الهيئات الدولية في عدة مجالات، لا سيما مجالات الهجرة والحوار بين الأديان والتنمية المستدامة وتغير المناخ.

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق