برشيد.. مسالك طرقية تعيق التحاق أساتذة بمؤسساتهم

محمد منفلوطي_هبة بريس

يشتكي عدد من الأساتذة العاملين بالوحدات المدرسية التابعة لمجموعة مدارس مداحة بالمديرية الإقليمية للتعليم لبرشيد، من ضعف البنيات التحتية للطرقات والمسالك القروية وانعكاسات ذلك على تحركاتهم والتحاقهم بمقرات عملهم خاصة في هذه الظروف التي تعرف تساقطات مطرية بالمنطقة.

وقد أكد المتضررون في اتصالهم بهبة بريس، على أنهم باتوا يعانون معاناة حقيقية مع تآكل الطريق الجهوية رقم 3601 الرابطة بين أولاد سعيد وجمعة أولاد عبو التي تحولت إلى ممر للموت المجاني بسبب كثرة الحفر والنثوءات، مناشدين الجهات المعنية بضرورة التحرك لإصلاح هذا الممر الحيوي الذي يعد شريان الحياة بالمنطقة لما له من دور رئيسي في فك العزلة عن ساكنة المنطقة والموظفين العاملين بها.

كما ناشد الأساتذة المتضررون الجهات الوصية والهيئات المنتخبة، بالعمل على إصلاح المسالك الطرقية بالعالم القروي، وخاصة تلك التي تربط دار القاضي ودوار مداحة، إذ يجد هؤلاء الموظفون والموظفات صعوبة بالغة في تجاوزها للالتحاق بالوحدة المدرسية المتواجدة بالمنطقة نتيجة ضعف بنيتها التحتية وتحولها إلى مصيدة للسائقين، وهو ما يتطلب من الجهات المعنية وضع خطة اصلاحية لفك العزلة عن ساكنة المنطقة، ويبقى أمل هؤلاء في التطلع لغد أفضل، من بين الأهداف المنشودة.

مسالك قروية بمعظم الجماعات القروية سواء تعلق الامر بإقليم سطات او برشيد، مسالك تضررت بشكل كبير نتيجة التساقطات المطرية، وهي لا محالة سوف تؤثر سلبا على تنقلات المواطنين وخلال تبضعهم من الأسواق وقضاء المآرب، كما أن النساء الحوامل والأطفال والمرضى والشيوخ يجدون صعوبة بالغة في التنقل للوصول إلى المستوصفات والمستشفيات خاصة عندما تكون المسالك الطرقية مقطوعة أو تعرف غيابا لوسائل النقل المناسبة في مواجهة مثل هذه الحالات المرضية، ليضطر معها البعض لحمل مرضاهم في ظروف غير صحية لساعات طويلة، وكل أمانيهم أن تصبح وسائل النقل قادرة على البلوغ لعمق الدواوير التي تظل معظم ساكنتها معزولة عن العالم الخارجي طيلة فصل الشتاء.

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
8

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق