الوقاية المدنية بجهة الدار البيضاء سطات تستعرض خبرتها في تدبير الكوارث

طارق عبلا_ هبة بريس

حالة استنفار قصوى، وجاهزية وانزال ميداني تحسبا للأسوء، هكذا هو تصور الوقاية المدنية بجهة الدار البيضاء سطات، التي وضعت كافة مكوناتها في حالة تأهب قصوى في مواجهة الفياضانات والمباني الآيلة للسقوط والتنقيب عن الضحايا تحت الأنقاض.

وقد كشفت مصادر هبة بريس، أن ومنذ الإعلان النشرة الانذارية الصادرة عن مديرية الأرصاد الجوية، رسمت الوقاية المدنية بجهة الدار البيضاء سطات خطة محكمة لمواجهة كافة الاحتمالات بكل حرفية ومسؤولية، مسخرة مواردها البشرية ومعداتها اللوجستيكية ضمن خطة استباقية.

وأشارت ذات المصادر، أن وضعية الحالة الطقس المضطربة التي تعرفها المملكة بصفة عامة ومدينة البيضاء ونواحيها بصفة خاصة، جعلت مصالح الوقاية المدنية في الصفوف الأمامية لتأمين المئات من التجمعات السكنية، ومختلف المحاور الطرقية فضلا عن التدخل في بعض الشوارع الرئيسية والأنفاق الطرقية بداخل الدار البيضاء، حيث أسفرت التدخلات التي كانت تأخذ طابعا استباقيا انقاذ العشرات اختلفت أعمارهم وصفاتهم، ومن تلامذة المدارس ومستخدمي الطرقات ومستعمليها الذين وجدوا انفسهم محاصرين وسط السيول الجارفة، ناهيك عن تدخلاتها الاحترافية لإخماد النيران التي شبت في قيسارية العطارين بمنطقة درب السلطان دون حدوث خسائر بشرية، إذ نجحت العناصر المذكورة في الحد من الخسائر المادية خصوصا أن شروط سرعة انتقال الحريق تزيد من حدتها الطبيعة العشوائية لقيسارية العطارين و غياب وسائل الوقاية من الحرائق.

حالة الطقس المضطربة التي عرت واقع المدينة وضعف بنياتها التحتية، ساهمت بشكل مباشر في عرقلة حركة السير ، وأدت إلى إغلاق العديد من الطرقات و المدارات، كما تسببت في اندلاع النيران وانهيار العديد من المباني القديمة منها فرن تقليدي انهار على رؤس العباد، اذ تمكنت فرق الانقاذ ثلاثة أشخاص على قيد الحياة بعد مصرع رابع تحت الانقاض نتيجة اصابته بجروح خطيرة.

حي مولاي الشريف بدوره، عاش ساعات من الجحيم نتيجة نهيار ثلاث بنايات، مما أسفر عن مصرع ثلاثة أشخاص ، فيما نجحت فرق الانقاذ من انقاذ أربعة آخرين بعد مجهودات حثيثة وفرت لها مختلف الوسائل اللوجستيكية التي ساعدت في التنقيب تحت الانقاض مستعينة بالكلاب المدربة.

وبهذا يسدل الستار عن عملية البحث و التنقيب بعد أكثر من 12 ساعة من العمل في انتظار تحسن الأحوال الجوية لتفادي المزيد من الحوادث أو الكوارث لا قدر الله .

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق