خبير سياسي : تصريحات شينكر، بمثابة “صفعة” حقيقية للجزائرية

*الصورة من الارشيف *

هبة بريس- 

قال الخبير السياسي، مصطفى طوسة، اليوم الجمعة، أن التصريحات التي أدلى بها من الجزائر العاصمة، مساعد كاتب الدولة الأمريكي المكلف بشؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ديفيد شينكر، بخصوص الموقف الأمريكي الحالي والمستقبلي بخصوص الصحراء المغربية، هي “رسالة بمثابة صفعة” للسلطات الجزائرية.

وأضاف طوسة في تحليل بعنوان “الصحراء، الاعتراف الأمريكي الذي لا رجعة فيه”، أن “الولايات المتحدة اعترفت بمغربية الصحراء ولا تعتزم البثة التراجع عن قرارها كيفما كان الفريق المسير بالبيت الأبيض. هذه كانت رسالة ديفيد شينكر التي تعد بمثابة صفعة للسلطات الجزائرية التي انتابتها الدهشة من العمل الدبلوماسي المغربي الرائع”.

وأوضح ضمن تحليله الذي نشر على موقع “أطلس أنفو”، أن المسؤول الأمريكي أكد أن الولايات المتحدة ترى بأن المفاوضات السياسية بين الأطراف “في إطار المخطط المغربي للحكم الذاتي هي وحدها الكفيلة بالتمكين من التوصل إلى تسوية” لقضية الصحراء، مشيرا إلى أن هذه التصريحات التي اتسمت بـ “وضوح كبير” كان لها “وقع القنبلة المدوية في سماء الجزائر”، بالنظر إلى أن صاحبها ليس بـ “موظف مجهول من طرف الجهاز الدبلوماسي الأمريكي، ينسى اسمه حالما يخرج من نطاق الأحداث الجارية”.

وسجل الخبير السياسي أن الأمر يتعلق بديفيد شينكر، مساعد كاتب الدولة الأمريكي المكلف بشؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بوزارة الخارجية: “نتاج خالص لما تسميه الصحافة الأمريكية +الدولة العميقة+، إحدى أقوى دوائر صناعة الإستراتيجية الأمريكية عبر العالم ومصممة نفوذها”.

وأضاف “ديفيد شينكر مهم ضمن الجهاز الدبلوماسي الأمريكي”، و”ما قام به في الجزائر العاصمة أمام عدسات كاميرا الدعاية الجزائرية، لم يكن أكثر أو أقل من تمرين للتوضيح غايته ضحد جميع الأوهام والآمال الزائفة في مهدها، والتي يدعو إليها أولئك الذين لا زالوا يشككون في تمكن المغرب من القيام بهذا الأداء الرائع، المتمثل في إقناع أكبر قوة في العالم بحقوقه الثابتة على صحرائه”.

 

ما رأيك؟
المجموع 7 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق