رفاق بنبعد الله: “هشاشة البنية التحتية بالبيضاء يتحملها مجلس المدينة و حذاري من الكارثة”

هبة بريس ـ الدار البيضاء

حملت الكتابة الجهوية لحزب التقدم و الاشتراكية بجهة الدار البيضاء سطات مسؤولية الوضعية الكارثية التي أضحت عليها البيضاء بعد الفيضانات الأخيرة لمجلس المدينة.

و حسب بلاغ لرفاق بنبعد الله بجهة الدار البيضاء سطات، فقد أكد الحزب أن الوضعية الكارثية لبنية تصريف المياه لم تتحمل في كثير من مناطق المدينة غزارة المياه المتدفقة، وتسبب اختناق المجاري المائية في العديد من الشوارع الرئيسية والأحياء السكنية والمناطق الصناعية في خسائر مادية للسكان وعرقلة حركة سير وسائل النقل.

و أضاف ذات المصدر بأن التساقطات المطرية المهمة عرت من جديد على هشاشة البنية التحتية للمدينة، مضيفا بأنه في الوقت الذي انتظر فيه طويلا البيضاويون والبيضاويات من مجلس المدينة المعني المباشر من حيث المسؤولية بتدبير هذا الملف ومعالجته بمقاربة استباقية تضمن حماية مرافق المدينة من تداعيات الأمطار، وكذا توفير شروط سلاسة السير والجولان بطرقاتها، وحماية مساكن وممتلكات الساكنة المغلوبة على أمرها، فوجئ الجميع بغياب غير مبرر للمسؤولين مرة أخرى، وضعف وتأخر كبير في تدخل شركات التدبير المفوض بالعاصمة الاقتصادية رغم الأغلفة المالية الكبيرة المرصودة لهذه الغاية.

و جاء في البلاغ أيضا أن الأوضاع المزرية التي تعاني منها البنية التحتية لتصريف المياه بمدينة الدار البيضاء تسائل بقوة كل الجهات المعنية بتدبير العاصمة الاقتصادية للبلاد.

و عبر حزب التقدم و الاشتراكية من خلال كتابته الجهوية عن تضامنه المطلق وغير المشروط مع كل المتضررات والمتضررين بسبب هذه الأوضاع، محذرا من وقوع الكارثة و موجها رسالة لكل الأطراف المعنية بالملف قصد تحمل مسؤوليتها كاملة والعمل على اتخاذ تدابير استعجالية لمواجهة هذه الوضعية الكارثية، والخروج للتواصل مع المواطنات والمواطنين ونهج سياسة قرب حقيقية مع مشاكلهم ومعاناتهم، واعتماد برنامج ناجع ومستعجل يروم تأهيل بنية تصريف المياه بالمدينة والحل النهائي لمشكلة اختناقها التي تؤرق الجميع كلما تهاطلت أمطار الخير على بلادنا.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. تتكلم وكأنك لم تكن وزير الإسكان السابق هههه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق