صعوبة التنفس تمنع الزميلة ”مريم العوفير“ من إتمام نشرة المسائية

هبة بريس – الرباط

لاحظ عددمن المشاهدين لأخبار المساء على القناة الأولى الصعوبة البالغة التي كانت تعانيها الزميلة الصحافية مريم العوفير، خلال تقديمها النشرة الإخبارية، بسبب عدم قدرتها في بعض الأحيان على التنفس بطريقة طبيعية مما اضطرها لعدم إتمام تقديم النشرة وتكلف الزميلة المكلفة بالنشرة الاقتصادية.

وتساءل عدد من الزملاء الصحافيين وأيضاً المشاهدين عن الحابة الصحية للزميلة الإعلامية، خصوصاً وأن الأخيرة سبق وأعلنت خلال تدوينة سابقة على صفحتها الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، أنها وبالرغم من تعافيها من فيروس كورونا إلا أن المعناة ما زالت مستمرة.

وقالت الزميلة مريم العوفير، خلال تدوينتها التي نشرتها بتاريخ 14 دجنبر من سنة 2020، أنها وبعد قرابة شهر من إصابتها بكوفيد 19، مازالت تعاني من تعب مستمر وتسارعاً في دقات القلب، يمنعانها من ممارسة حياتها بشكل عادي.

وختمت وكلها أمل أنها واثقة من مقاومة مخلفات الفيروس واستعادة بعضا منها، شاكرة أفراد عائلتها عبى المساندة والاطمئنان على حالتها الصحية.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
4

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫13 تعليقات

  1. انا عانيت من نفس المشكل شهر غير كاف للشفاء من نتائج كورونا انا كذكلك كان عندي مشكل في دقات القلب الى ان طبيبي اعطاني دواء واحد فيتامين ب وبعض اسبوع تحسنت دقات قلبي و لكن ان تحشس انك شفيت كليا يتطلب تقريبا 4 اشهر الى اكثر حسب مناعة و شخصية وقوة بدنية للشخص .لان هناك من يصيب في القلب بعض الشفاء راجع الى التعب و المرض ….

  2. مرحبا اللهم اشفها وعافها انك اانت الشافي وانت المعافي و انت على كل شيء قدير. اللهم ااااامين يارب العالمين حفظك الله ورعاك من كل مكروه. يا مريم وكذلك جميع المسلمين ااااامين يارب العالمين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق