الأمطار تفضح هشاشة البنية التحتية بمرتيل و تكبد التجار خسائر مادية جسيمة

نجلاء مزيان : هبة بريس

تحولت بعض الأزقة بمدينة مرتيل ليلة أمس الأربعاء، لما يشبه بحيرات، تشكلت بعد التساقطات المطرية القوية، مانعة السكان من الدخول لمنازلهم أو مغادرتها.

و شملت التساقطات أيضا تطوان، المضيق و الفنيدق، و كذا بعض المناطق القروية المجاورة، حيث تكبد مجموعة من التجار خسائر فادحة بسبب الاتلاف الذي حصل لبضائعهم عقب تسرب المياه إلى متاجر الأشخاص السالف ذكرهم.

و سجلت تطوان أعلى مقاييس التساقطات المطرية خلال 24 ساعة، حسب المديرية العامة للأرصاد الجوية، و ذلك من الساعة السادسة من صباح أمس الأربعاء إلى غاية الساعة السادسة من صباح اليوم الخميس .

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق