عبد المومن طالب يبرز أهمية الارتقاء بالرياضة المدرسية

محمد منفلوطي_ هبة بريس

دعا عبد المومن طالب مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الدار البيضاء سطات إلى الارتقاء بالرياضة المدرسية، مبرزا أهمية مسار”رياضة ودراسة”؛ الذي يوفر للتلاميذ والتلميذات المعنيين إطارا ملائما يمكنهم من الموازنة بين الإقبال على التحصيل الدراسي والتميز فيه، وممارسة التداريب الرياضية وفق البرامج المسطرة، مغتنما هذه المناسبة لبؤكد حرص الأكاديمية على إنجاح هذا المشروع، لما له من انعكاسات إيجابية على الفرد والأسرة والمجتمع ، مشيدا بمبادرة عقد هذا اللقاء في هذا السياق الاستثنائي، ومجددا شكره لأطر المراقبة الإدارية و التربوية و الفاعلين التربويين المنخرطين بحماس في خطة الأكاديمية الرامية أساسا إلى تطوير الممارسة الرياضة المدرسية بالجهة.

كلمة المسؤول الجهوي جاءت على هامش اللقاء الجهوي التنسيقي حول سبل الارتقاء بالرياضة المدرسية بالجهة بحضور عبد السلام ميلي مدير مديرية الارتقاء بالتربية البدنية والرياضة المدرسية، ومشاركة المديرات والمديرين الإقليميين عبر تقنية المناظرة المرئية، لينتقل الوفد الأكاديميي إلى ثانوية الرياضيين بالمديرية الإقليمية عين السبع، حيث وقف هناك ،عن كثب، على سير العمل بهذه المؤسسة المحتضنة لمسار رياضة ودراسة.

ومن جهته، أشاد عبد السلام ميلي بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الدار البيضاء سطات باعتبارها أول أكاديمية فكرت في المشروع؛ حيث ابتكرت نموذجا ناجحا بثانوية الرياضيين بالمديريةالإقليمية عين السبع،تم الاشتغال عليه مركزيا؛ وتطويره، و العمل جار الآن لتعميمه ليشمل باقي الأكاديميات، وانتهز الفرصة ليحث جميع المؤسسات التعليمية على إحداث وتفعيل أدوارالجمعيات الرياضية المدرسية، وتنظيم حصص الرياضة المدرسية بمختلف المؤسسات و المستويات، وذلك بما يمكن من تحقيق الأهداف المنشودة، مختتما كلمته بتجديد الشكر والتقدير للفرق التي تشتغل على المشروع مركزيا وجهويا وإقليميا على ما تبذله من جهد، للارتقاء بالتربية الدنية والرياضة المدرسية بجهة الدار البيضاء سطات.

إثر ذلك ، تدخل المنسق الجهوي للمشروع؛ حيث قدم الخطوط العريضة للحصيلة المنجزة برسم السنة المالية 2020، وبسط بعد ذلك برنامج العمل متعدد السنوات 2023-2021. وهكذا، بالنسبة للحصيلة، فقد سجل انخراط تلميذات وتلاميذ المؤسسات التعليمية التابعة للجهة في مختلف المسابقات والبطولات الوطنية والدولية ؛ حيث حصلوا على نتائج مرضية على المستويين الدراسي والرياضي وقدم مؤشرات داعمة .أما بالنسبة إلى المراكز الرياضية بالجهة؛ فقد أكد المتدخل، أن العدد آخذ في الاتفاع سنة بعد أخرى، وأن عدد المراكز المحدثة بالمؤسسات التعليمية بلغ سنة2020 عشرين مركزا، وأن عدد التلاميذ المستفيدين وصل إلى 1596، وأن عدد الأطر الإدارية المكلفة بلغ 63 إطارا.

وفي مايهم برنامج العمل متعدد السنوات، فقد اكد العرض أن تطورا ملحوظا سيتحقق في المؤشرات؛ إذ سيتم إرساء مسارات ومسالك دراسية بـــ15 مؤسسة بشكل تدريجي وعلى مدى ثلاث سنوات، و سيتم الرفع من أعداد التلاميذ المستفيدين، وكذا المراكز والملاعب الرياضية، والجمعيات الرياضية المدرسية.

في كلمة بالمناسبة، شدد مدير المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بجهة الدار البيضاء سطات على أهمية المشروع ، مؤكدا انخراط المركز الجهوي فيه، وانفتاحه على كل المبادرات التي تصب في اتجاه الارتقاء بالرياضة المدرسية.

وتجدر الإشارة إلى أن هذا اللقاء، الذي حضره أيضا محمد عزيز الوكيلي المدير المساعد بهذه الأكاديمية، وكذا رؤساء الأقسام والمصالح والمشاريع الجهوية، ينعقد في إطار مواصلة الجهود التربوية والإدارية المبذولة من لدن وزراة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي و البحت العلمي، لتنزيل المشروع الحادي عشر الرامي أساسا إلى الارتقاء بالرياضة المدرسية، بما يمكن من تحقيق التميز الرياضي والدراسي للتلاميذ الرياضيين الموهوبين بالجهة.

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق