والد مغربية يرسل ايمايل ” للسلطات الإيطالية لتحرير ابنته من قبضة زوجها

هبة بريس

ألقت الشرطة الإيطالية أمس الخميس، القبض على مواطن مغربي، على خلفية احتجازه لزوجته لسنوات وسوء معاملته لها.

وفي تفاصيل الواقعة، أرسل أب الضحية “إيميل” إلى السلطات الايطالية من أجل إبلاغهم بالظروف القاسية التي تعيشها ابنته، مع زوجها الذي احتجزها داخل المنزل، و منعها من الخروح لسنوات، مطالبا أمن الإيطالي بالتحرك لتحرير ابنته من قبضته.

وفي هذا الصدد فتحت السلطات الإيطالية تحقيقا، بتنسيق مع القضاء، وبعد مجموعة من التحريات تمكنت من تحرير السيدة المغربية وأبنائها من زوجها، الذي ظل يمارس العنف عليها لسنوات حسب ما أدلت به.

وحسب تصريح الزوجة البالغة من العمر 35 سنة، فقد ضلت لمدة ثماني سنوات داخل البيت بمدينة ريميني، حيت احتجزت ومنعت من مخالطة الآخرين، وتعلم اللغة الإيطالية، كما أنها كانت تحت مراقبته، حيت وضع تلاث كاميرات داخل البيت لرصد تحركاتها طوال اليوم ،هذا بالاضافة لسحبه  رخصة الإقامة منها  لتضل تحت رحمته.

ويذكر أن القاضي منع على الزوج المغربي البالغ من العمر 51 سنة، الاقتراب من منزل عائلته،  في انتظار الاستماع إليه في هذه القضية، لكشف ملابسات الواقعة والأساب الرئيسية وراء  إقدامه على هذا الفعل

 

 

ما رأيك؟
المجموع 7 آراء
3

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق