نقابة : المغرب أُغرق في مديونية ضخمة ومُفرطة

هبة بريس ـ الرباط

سجلت  المنظمة الديمقراطية للشغل إن جائحة كورونا ألقت بظلالها على الاقتصاد الوطني وكشفت بشكل واضح عن ضعفه وهشاشته، إذ أفلست آلاف المقاولات المتوسطة والصغيرة والصغيرة جدا.

وحسب بلاغ للأخيرة فالمغرب غارق  في مديونية ضخمة ومفرطة وركود اقتصادي تجاوز نسبة 6 بالمائة، وهو الأشد منذ 24 سنة، فضلا عن اتساع فجوة عجز الميزانية العامة، واستمرار دين الخزينة في الارتفاع، وغيرها من المؤشرات المتدهورة.

وتأتي هذه المؤشرات الاقتصادية، حسب البلاغ، مع استمرار نظام ضريبي غير عادل أضر كثيرا بالمقاولات الوطنية المتوسطة والصغيرة والصغيرة جدا، والتي تأثرت بشكل كبير بتداعيات جائحة كورونا، لاسيما في قطاع السياحة كالفنادق والمطاعم والمقاهي والاستمرار في إثقالهم بالضرائب والرسوم.

ووصفت النقابة الظروف المعيشيّة التي يعيشها جل المغاربة بالمزرية،  اذ تعاني البلاد حسب ذات الجهة من معدّلات بطالة مرتفعة، وفقر مدقع، وتوقفت أنشطة الأسر التي تشتغل في الاقتصاد غير المهيكل، فضلا عن تعميق التفاوتات والفوارق الاجتماعية، ورعاية صحّية ضعيفة جدا ومنظومة تعليمًية رديئة، وفجوة مجالية واسعة مستمرّة بين المناطق الحضرية والقروية.

كما لفتت النقابة إلى تضرر الطبقة العاملة بسبب الجائحة، حيث فقد العمال عملهم، واقتطع من أجور الموظفين، ولا يزال عدد كبير من العمال لا يتقاضون الحد الأدنى للأجور، غير مسجلين في الصندوق الوطني للضمان.

 

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق