إيطاليا.. إيقاف مغربي مبحوث عنه منذ 27 عاماً

هبة بريس - الرباط

أوقفت الشرطة الإيطالية يوم الأربعاء المنصرم، مهاجرا مغربيا مبحوث عنه على خلفية جريمة قتل تعود إلى 27 سنة مضت.

ورغم اختفائه عن الأنظار واصلت فرق التحقيق والشرطة العلمية، عملها بتنسيق مع السلطات المغربية ومع الأنتربول البحث عن المغربي بمساهمة والده، الذي ساعد في التعرف على صور ابنه بعد ان غير الأخير من ملامحه.

وتعود وقائع الجريمة، إلى 31 غشت من سنة 1991، بعد أن اهتزت بلدة سوزيغانا بإقليم تريفيزو، بشمال شرق إيطاليا، على وقع مقتل مهاجر مغربي يدعى الحسين، بعد تعرضه لضربة هشمت رأسه.

وقد ساهمت التحقيقات في تحديد هوية القاتل، ويتعلق الأمر بمواطن مغربي يدعى في 59 سنة من عمره وهو صهر الضحية، لكنه تمكن من الفرار لتتم محاكمته غيابيا وحوكم بالسجن لمدة 15 سنة بتاريخ 14 شتنبر 1992.

وتمكن الجاني من الفرار إلى مدينة أجريجينتو، بجزيرة صقلية أقصى جنوب إيطاليا، وواصل حياته بشكل طبيعي، واستطاع الحصول على رخصة إقامة، بالإضافة على الجنسية الإيطالية بعد تصريحه بتاريخ ولادة جديد مختلف عن تاريخ الميلاد الحقيقي، وذلك حتى يخلق هوية جديدةً.

ما رأيك؟
المجموع 2 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق