مديرية مولاي يعقوب تحتضن ورشة حول العلاقة بين التربية والسينما

القسم الفني _ هبة بريس

مساهمة منها في تنزيل توصيات لجان التحكيم الوطنية والجهوية للمهرجان الوطني للفيلم التربوي، خاصة ما تعلق منها بضرورة استفادة الفاعلين التربويين من التكوين والتدريب للارتقاء بمنتوج الأفلام التربوية بما يتماشى وشروط المعالجة الدرامية والجيدة للقضايا ذات الطابع التربوي، افتتحت مديرية مولاي يعقوب السنة الجديدة، يوم السبت 2 يناير، بورشة تكوينية من نوع خاص بعنوان : الفيلم التربوي ،نحو مأسسة العلاقة بين التربية والسينما من تاطير السيدة المفتشة رجاء الازهري.

هدا الموضوع وجد ترحيبا واهتماما ملحوظا من قبل المشاركين من أستاذات وأساتذة التعليم الابتدائي المهتمين بالشأن الفني عموما والسينمائي على وجه التحديد.

استهل فعاليات الورشة السيد المدير الإقليمي بكلمة ترحيبية، أثنى من خلالها على منظمة اللقاء السيدة المفتشة رجاء الازهري وعلى ضيفيها الفنانين القديرين السيدين نبيل المتيوي وتوفيق لمعلم اللذين ما فتئا يساندان هذا النوع من الأنشطة بروح تطوعية عالية. كما أبدى استعداده لمزيد من الدعم لدورات تكوينية مقبلة في الموضوع، لإيمانه بأهمية هذه المبادرات ودورها في تنشيط الحياة المدرسية بالمؤسسات التعليمية، كونها تتيح الفرصة للأطر التعليمية للاشتغال على جوانب هامة من شخصية المتعلمين، قد يغفلونها عند تصريفهم للمنهاج داخل الصفوف الدراسية، أو لا يسعفهم زمن التعلمات لاستهدافها بالشكل المطلوب.

إلى جانب التدخلات القيمة للفنانين المؤطرين للورشة، حول المرتكزات الأساسية وكذا الهفوات التي ينبغي تفاديها لإنجاح الفيلم التربوي، قامت السيدة المفتشة بتنشيط اللقاء وتقديم عرض في الموضوع بشكل تفاعلي مع الحضور. وفي مرحلة ثانية، انقسم الحضور في ورشات ثلاث :
– ورشة السيناريو والحوار، أطرها الفنان توفيق لمعلم، والتي تطرقت إلى تعريف كل من المفهومين وكيفية كتابة السيناريو والحوار والمعطيات التي ينبغي تضمينها لأوراق السيناريو.
– ورشة التصوير السينمائي، أطرها الفنان نبيل المتيوي، تناولت تحديد معدات التصوير والفرق بين المشهد واللقطة، أنواع اللقطات. كما عرجت الورشة على مفهومي الضوء والإنارة في التصوير، ثم تعرف دلالات زوايا الكاميرا ورمزية حركيتها.
– ورشة الديكوروالمونتاج، أطرتها المفتشة رجاء الازهري. عالجت الورشة أهمية الديكور السينمائي، ماهية المؤثرات السمعية والبصرية وأثرها على الفيلم. كما أجابت الورشة عن دور المونتاج السينمائي ودوره في تنظيم وتجويد المنتوج الفيلمي.

و بعد عرض منتوج الورشات وتقاسمه من طرف ممثلي المجموعات ومناقشته، اختتمت أشغال اللقاء بتبادل عبارات شكر وتنويه بجودة المضامين والتنظيم المحكم بين المشاركين الذين أبدوا تفاعلا إيجابيا وكذا المؤطرين باعتباره لبنة أساس لمحطات قادمة تهدف بالأساس إلى تفعيل المسابقات الوطنية المنظمة في إطار التشبيك الموضوعاتي لتجويد الحياة المدرسية.

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق