المشروع كلف ملايير السنتيمات.. الحياني: “وجب محاسبة المتورطين في هذه الفضيحة”

هبة بريس – لبنى ابروك

حالة من الاستياء والسخط، تلك التي تعم عددا من أبناء العاصمة الادارية الرباط، بسبب “تشويه” منظر واحدة من أهم الساحات بالمدينة مقابل ملايين الدراهم.

“ساحة بيتري” التي تضم عددا من المقاهي وفضاءا للعب الأطفال، وكانت تستقبل المئات من الزوار يوميا، للتمتع بجمالية المكان وهدوءه وهوائه النقي ، أصبحت اليوم موقعا مشوها بفضل مشروع كلف ملايير السنتيمات .

وفي هذا الصدد، عبر عدد من النشطاء عن استيائهم بسبب الشكل الجديد “الصادم” للساحة، معتبرين أن النسخة السابقة أجمل بكثير.

وتساءل النشطاء عن هدف الجهة التي اقترحت المشروع وقامت بإنجازه عبر صرف ميزانية خيالية، لتشويه منظر الساحة التي تعد من أشهر ساحات العاصمة، مطالبين بضرورة التدخل لإصلاح الأمر وإزالة الأعمدة التي تسبب في بشاعة المنظر بدل جماليته.

وفي هذا الصدد، عبر المستشار الجماعي عن مجلس الرباط، وعضو المجلس الوطني للحزب الاشتراكي الموحد، عمر الحياني، عن استيائه بسبب النتيجة النهائية للمشروع.

وقال الحياني في تدوينة نشرها على حسابه “الفيسبوكي” : “عار أن يتم صرف 50 مليون درهم (5 ملايير سنتيم) على بشاعة من هذا الحجم و سوء إنجاز كهذا.”

وأضاف “أقل ما يمكن المطالبة به الآن هو محاسبة مسؤولي شركة الرباط للتهيئة و كل المتورطين في هذا الورش الفضيحة و إزالة هذه القصديرة و بيعها في سوق المتلاشيات. هذا أقل ما يمكن القيام به لإعادة الاعتبار لهذه الساحة الفريدة في الرباط.”.

وأشار الحياني الى أنه سبق أن نشر تدوينة مفصلة عن هذا الورش قبل 6 أشهر، و أثر الموضوع في مجلس مدينة الرباط و لجأ للصحافة للتعبير عن سخط جزء كبير من ساكنة الرباط من هذا الورش، دون أن يحرك أحد ساكنا لحد الساعة.وفق قوله

هذا ويشار الى أن الشطر الأول من المشروع الذي تشرف عليه شركة الرباط الجهة التهيئة “RABAT REGION AMÉNAGEMENT”، كلف أزيد من ثلاثة ملايير و 800 مليون سنتيم (38.375.472.00)، ويتعلق هذا الشطر بإنشاء غطاء “Création d’une canopée”، وفق جدول النتيجة النهائية لطلب العروض المفتوح للصفقة.

ما رأيك؟
المجموع 22 آراء
5

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق