الرئاسة الجزائرية: تجريم الاستعمار الفرنسي لا يحتاج إلى قانون

هبةبريس ـ وكالات

قال عبد المجيد شيخي، مستشار الرئيس الجزائري لشؤون الذاكرة (الفترة الاستعمارية)، إن إصدار قانون لتجريم الاستعمار الفرنسي للبلاد (1830/1962) ليس أولوية بالنسبة للسلطات، “لأن الشعب الجزائري جرمه منذ زمن”.

وسئل شيخي خلال فعالية محلية، عن رأيه في مبادرة النواب بتقديم مشروع قانون لرئاسة البرلمان لتجريم الاستعمار الفرنسي، فقال: “أقول لكم بصراحة.. تجريم الاستعمار الفرنسي للجزائر لا يحتاج إلى نص؛ لأن الشعب الجزائري جرمه منذ زمن”.

وتابع: “بالنسبة إلي كمسؤول يشرف على ملف الذاكرة، هذا الأمر ليس أولوية”، واستدرك: “مهمتنا الأساسية هي إبراز نضالات الشعب الجزائري ضد الاستعمار، ووضعها في متناول الجميع”.

وفي يناير2020، أودع نواب بالمجلس الشعبي الوطني (الغرفة الأولى للبرلمان) مشروع قانون لتجريم الاستعمار الفرنسي للبلاد بين 1830 و1962 لدى رئاسة البرلمان، من أجل إحالته للنقاش.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
6

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. اول شيء يمكن للجزائر ان تفعله هو الإدلاء للمجتمع الدولي بقائمة المليون و نصف اليون شهيد !!! أظن ان اقتصاد فرنسا سينهار تماماً حين يتم تعويض الشهداء … زد على ذلك تعويضات الملايين من المعطوبين !!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق