برلمانية تربط بين ” غلاء فواتير الكهرماء ” وامكانية “انتشار الفوضى”

هبة بريس ـ الرباط

قاربت البرلمانية عن حزب الإستقلال، عبلة بوزكري في سؤالا كتابيا وجهتته الى وزير الداخلية عبد الوافي موضوع “غلاء فواتير الماء والكهرباء بإقليم مكناس”.

وسجلت البرلمانية ،”تفاجأ عدد كبير من المواطنات والمواطنين بالعاصمة الإسماعيلية مكناس، من الارتفاع المهول لفواتير الماء والكهرباء من طرف الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء المكلفة بتدبير هاتين المادتين الحيويتين، الأمر الذي خلف استياء كبيرا وسخطا لدى هذه الساكنة التي وجدت نفسها أمام صعوبة كبيرة في أداء هذه الفواتير بالنظر لقيمتها المالية المرتفعة، وعدم مراقبة السلطات المعنية للعدادات، خاصة في ظل جائحة كورونا، وتوقف العديد من هذه الأسر عن العمل”.

وتقر بوزكري ان “مدينة مكناس، تعتبر من بين المدن المتضررة من الارتفاع المهول في فواتير الماء والكهرباء، دون الحديث عن الإحتجاجات المتكررة والمتتالية التي تقوم بها الساكنة المعنية في كل وقت وحين أمام مقرات الوكالة، خاصة ببعض الأحياء كسيدي بابا، وجه عروس وغيرهما”.

وساءلت عبلة بوزكري وزير الداخلية عن “الإجراءات التي ستتخذونها قصد وضع حد لمشكل ارتفاع فواتير الماء والكهرباء بشكل غير متوقع بهذه المدينة، وكذا التدابير التي ستتخذونها بتنسيق مع الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء لطمأنة الساكنة عبر تقديم حلول حقيقية ونهائية لمعاناتهم مع غلاء الفواتير، تجنبا لكل ما من شأنه أن يساهم في انتشار الفوضى بالمدينة، في الوقت الذي يفرض على الجميع احترام حالة الطوارئ الصحية لمنع انتشار وباء كوفيد19”.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق