رفيق الزفزافي بالسجن:”حساسية مُفرطة أجبرت ناصر على استعمال دواء الربو دون جدوى “

هبة بريس- الرباط

كشف محمد الحاكي، المعتقل على خلفية أحداث الحسيمة ، أن رفيقه ناصر الزفزافي، كاد أن يموت ليلة أمس الخميس 31 دجنبر من السنة 2020، إختناقا بسبب حساسية مفرطة يعاني منها “قائد حراك الريف”.

وبحسب ما نقلته حنان حاكي، شقيقة المعتقل محمد حاكي، عقب مكالمة هاتفية بينهما، فقد “أصيب ناصر الزفزافي منذ مدة بحساسية مفرطة، أجبرته الليلة الفارطة على استعمال دواء الربو مرات عديدة، وأدوية أخرى لعلاج الحساسية التي وصفها له الطبيب”، مردفا أن ذلك كان بـ”دون جدوى”.

وأضاف الحاكي ، أن ناصر عانى من “انتفاخ التنفس المتكرى وانتفاخ في وجهه بالاضافة الى احمرار عينيه” بحسب مانقلته شقيقة الحاكي، مردفا ان هذا المرض سببه الرئيسي ما قاساه بالزنزانة الإنفرادية بسجن عكاشة، مشيرا أن الزنزانة لم تكن تصلها الشمس.

ما رأيك؟
المجموع 22 آراء
6

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق