مفجع.. انتحار أب لخمسة أطفال بالفنيدق

هبة بريس – مكتب طنجة*

شهد حي مولاي رشيد بمدينة الفنيدق، اليوم الخميس 31 دجنبر ، واقعة انتحار مؤلمة بعد اقدام شخص في أواخر عقده الرابع، على وضع حد لحياته تاركا وراءه خمسة أطفال.

مصادر محلية أكدت ان الهالك عثر عليه جثة معلقة بواسطة حبل باحدى غرف منزل الاسرة الكائن بالمنطقة المذكورة، حيث رجحت المصادر ان تكون الضغوطات الاقتصادية قد دفعت به الى انهاء حياته بطريقة مأساوية.

وانتقلت  المصالح الأمنية إلى مكان الحادث مدعومة  بعناصر من الشرطة العلمية التي قامت بمعاينة الجثة قبل نقلها الى مستودع الأموات، في حين طالبت النيابة العامة  بفتح تحقيق في الحادث للكشف عن ملابساته.

*الصورة من الأرشيف

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. لماذا تتوالى الانتحارات في الشمال أكثر من أي منطقة في المغرب؟ بلا شك أن الحصول على لقمة العيش صعب بهذه المنطقة وفرص العمل تكاد تكون منعدمة .على الحكومة أن تعطي هذا المشكل كل الاهتمام فبالامس القريب انتحارات متتالية بالشاون ثم تلتها طنجة وها هي اليوم بالفنيدق فمتى ستنتهي هذه المآسي؟

  2. الانتحارات ظاهرة زادت حدتها خلال الحجر الصحي و مع الجائحة…
    و هي من تبعات الركود الاقتصادي خصوصا القطاعات الغير المهيكلة…
    زد على ذلك القرارات التي تفتقر الى دراسات علمية عل المدى القريب تاخذ في صلب الاهتمام المواطن كمحور لاي قرار….
    تم صد المنافذ من جهتي سبتة و مليلية، و هو امر سيادي اقتصادي، و دبلوماسي…
    لكن المنطقة الصناعية، و من سيستفيد منها و متى ؟
    ان ينتحر اب لخمسة اطفال…و سينتحر آخرون…و انتحر قبله كثيرون…
    من اخذ على عاتقه دراسة الجدوى الاني على مواطني هذه المناطق؟
    هل يعلم احد كم عدد العملين الغير مسجلين الذين هم في وضع بطالة في القطاع السياحي ؟
    قد يكون الحجر الصحي مفيذا لحصر تفشي الوباء!
    لكنه لن يحول دون انتحار و تشتيت الكثير من الاسر في غياب سياسة اجتماعية، تضامنا…

  3. للاسف الشديد ان يحدث هذا في مغرب اليوم ان يقدم اب على الانتحار بهذه الطريقة التراجيدية بسبب الازمة الاقتصادية التي خلفتها الجاىحة فاين هي العدالة الاجتماعية التي اتبعتمونا بشعاراتها ايها الاسلامويون الن يكن حريا ان يقدم الدعم للاسر المعوزة بدل اعطاؤها لصاىد العفاريت و التماسيح الذي على عهده ثم تكريس و استمرار ثقافة اقتصاد الريع و هذا ما اشرنا اليه في تعليقات عديدة و لا من يحرك ساكنا الحكومة مسؤولة عن هولاء المواطنين المعوزين لان الاغلاق الاقتصادي و الحجر الصحي خلف و سيخلف اثار كارثية خصوصا و حزب المصباح الذي يدبر و يسير امر هذا البلد نراه فشل فشلا ذريعا و في اعتقادنا الاسوء قادم و الحكومة لا تمتلك روية و لا استراتيجية للتخفيف من تداعيات كوفيد 19 انها مهزلة ان يقدم مبلغ 800 درهم لعائلة تتالف من اكثر من خمسة افراد و التي لا تكفي حتى لسداد فاتورة الماء و الكهرباء اين هو مبدا توزيع الثروة في قاموسكم و اين هو مبدا خلق الفرص ايها الدين يتحاجون بقوت المغاربة و ينهبون المال العام بشكل او باخر انه حقا فشل لكم جميعا لذا لا نريد اي احد ان يقرع ابوابنا حين يحل موسم الانتخابات لاننا سنغلقها في وجوهكم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق