الجزائر تجدد دعمها ل”قطاع الطرق”: موقفنا تجاه الصحراء غير قابل للمراجعة ولا المقايضة

*صورة تعبيرية

هبة بريس

عاد مسؤولو الجارة الشرقية، الى ممارسة هوايتهم المفضلة وهي حشر أنوفهم في الشؤون الداخلية للمملكة والوحدة الترابية لها، في محاولة منهم لتصدير أزمتهم الداخلية وصرف أنظار الشعب الجزائري عن المشاكل الحقيقية التي يعانيها.

المسؤولون الجزائريون، الذين لم يتقبلوا الصفعات والصدمات التي تلقاها عصابة قطاع الطرق خلال الايام الأخيرة، بسبب توالي الانتصارات الدبلوماسية للمملكة المغربية، اختاروا مرة أخرى الخرهج عبر ابواقهم الإعلامية للتأكيد على دعمهم لأطروحة الانفصاليين.

وفي هذا الصدد، جدد سليمان شنين، رئيس المجلس الشعبي الوطني (مجلس النواب) الجزائري، تمسك بلاده بموقفها تجاه الصحراء و”مبدأ تقرير المصير”.

ولفت المسؤول الجزائري إلى أن “حق تقرير المصير مكفول في ميثاق الأمم المتحدة وفي مختلف المواثيق المعنية بحقوق الإنسان”.

وأكد أثناء فعاليات اليوم البرلماني لتفعيل حق الشعب الصحراوي أن “مواقف الجزائر فيما يخص حق الشعوب في تقرير المصير ثابتة غير قابلة لا للمقايضة ولا للتنازل ولا للمراجعة”. وفق قوله

ما رأيك؟
المجموع 22 آراء
22

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫11 تعليقات

  1. النضام الجزايري هو اصلا صاحب المشروع الفاشل ثانيا النضام فقط بهلل ويلهي الشعب لانه في صراع فوي بين العصابات بينهما

  2. كائد صالح وشنقريحة ، رئيسا أركان جيش الدزائر السابق والحالي ، قادوا الجيش ديال الدزاءر في معركة أمكالا مللي كانو ضباط صغار ، انهزموا وهربوا وتركوا جنودهم أسرى ، يكرهون المغرب أشد الكره

  3. ومن نازعكم في مبدئكم هذا مادام فيه مصلحة لكم ولشعبكم فأمامكم دهرا اخر من النباح.حفظكم الله لمبدا تقرير مصير الشعوب.وترك شعبكم أبد الدهر رهينة لنزواتكم،على كل حال(صادف شن طبقة).

  4. تتحجج الجزائر بدعمها المرتزقة كونها قضية مثل القضية الفلسطينية، ولكنهم واهمون، العجيب في الامر هو أن المبالغ المالية الضخمة التي تصرف على قطاع الطرق والأسلحة الثقيلة والملايير الدولارات ليس بنفس الحجم على فلسطين. راكم غالطين بالدولة الجزائر، المغرب يتطور في حين أنتم
    في الحضيض.

  5. فين البطاطا! فين الحليب! فين الدقيق! فين البانان! فين اللحيمة! فين الحوت! فين الملايين! الجنيرالات كانوا فين وولاو فين! الشعب ساكت وخايف من سنوات التسعين.

  6. vive le roi ,vive le maroc,on voit que les portes vers l’atlantique sont désormais fermer pour l’infini,mais ce qui vous reste ce sont les mercenaires qui sont made in ALGERIE.vous avez perdu l’atlantique,vous avez perdu le sahara ,et vous aurez perdu votre peuple qui sera la cause principale de vous juger sur vos crimes

  7. بما انكم تومنون بتقرير المصير فالاولى بكم إعطاء الاستقلال لدولة القبايل اولا وكفى من النفاق لانكم اصلا لستم بدولة

  8. عسكر الجزائر تحركه روسيا لانها تتاجر بالصراع بين الدول العربية وتاخذ الدولارات لبيعها اسلحة الفتك والدمار والشر ****لنتامل بعمق ما يقع في سوريا على يد النظام العسكري وما وقع في ليبيا على عهدالقدافي *******المغرب دائما بلد السلام لانريد سفك دماء *****ملكنا يمد يد الاخوة ويتسامح مع كل الديانات*****

  9. قمة الإفلاس و التشرد السياسي للحاكمين في الجزائر بعد أن جعلوا من موضوع بعيد عنهم أولوية لهم… التاريخ لا يرحم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق