بوريطة: لا يمكن أن نكون “دركي” مواجهة الهجرة للحدود الأوروبية

هبة بريس

أعلن وزير الشؤون الخارجية والتعاون، ناصر بوريطة، رفض المملكة لعب دور “الدركي” لمحاربة الهجرة غير النظامية، على الحدود الأوروبية.

وقال بوريطة، في لقاء صحفي على هامش افتتاح “المرصد الإفريقي للهجرة”، بالرباط، إن “دول العبور لا يمكنها أن تكون دركيا لأي أحد، والمغرب لا يمكن أن يكون دركيا لأي أحد”.

وأضاف: “إذا كانت الفكرة هي تحويل دول العبور إلى شرطة للهجرة، فهذا غير مقبول، ولا يتلاءم مع فلسفة المغرب ورؤيته للهجرة”.

واعتبر أنه من “الخطأ وضع كل ثقل الهجرة على بلدان العبور، فالهجرة مسؤولية دول المنشأ ودول الوصول كذلك”، مشددا بالقول: “أما أن نركز على دول العبور ونضع كل الثقل عليها لتحل هذه المشكلة فهذا خطأ، والمغرب لم ولن يقبل ذلك”.

وأكد الوزير على أن المغرب يقوم بمسؤوليته في حدود إمكانياته، وسيكون دائما مخاطبا وشريكا مسؤولا فيما يتعلق بالهجرة”، داعيا الى ضرورة التنسيق والتعاون لمواجهة الظاهرة.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. حماية الحدود مسؤولية كل دولة احمي حدودك اسيدي وليس بالضرورة ان تكون دركي ولماذا لم تعترض سابقا عندما تقبل بأموال والمعدات

  2. في الصميم.
    هذه هي اللغة التي يجب اعتمادها مع اسبانيا التي كشف اعتراف الولايات المتحدة الأمريكية بمغربية الصحراء عن سوء نيتها و رغبتها في ان يضل المغرب ضعيفا و منشغلا لتنهشه و تستغل ضعفه في المفاوضفات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق