أمريكا تعفي منتجي لقاحات “كورونا” من دعاوى الآثار الجانبية

هبة بريس – وكالات

أعلنت قناة CNBC التلفزيونية الأمريكية، أن حكومة البلاد منحت شركتي Pfizer وModerna التي تنتج اللقاحات المضادة للفيروس التاجي المستجد، حصانة من مسؤولية الآثار الجانبية للقاحات.

وأشار روج دان، محامي العمل والتوظيف في دالاس في مقابلة مع القناة، إلى أنه “من النادر جدا سن تشريع حصانة عام. <...> لأنه بموجب القوانين لا تتمتع شركات الأدوية عادة بحماية كافية “.

وتشير القناة، إلى أنه في شهر فبراير 2020، أمر أليكس عازار، وزير الصحة والخدمات الإنسانية في الولايات المتحدة، بتنفيذ قانون صدر عام 2005 الذي تضمن الوزارة بموجبه حماية قانونية لشركات الأدوية المنتجة للقاحات والأدوية، باستثناء حالات “سوء السلوك المتعمد” من جانب هذه الشركات. وهذا يعني أنه خلال السنوات الأربع المقبلة هذه الشركات وفقا لقناة CNBC، “لا يمكن مقاضاتها عن الأضرار” الصحية الناتجة عن استخدام مستحضراتها في العلاج أو الوقاية من عدوى الفيروس التاجي المستجد.

ويشير المحامي دان، إلى أن هذا الموقف مرتبط بضرورة الإسراع بابتكار وإنتاج لقاح مضاد للفيروس التاجي المستجد، علاوة على أن هذا الموقف سيساعد على تخفيض قيمة اللقاح.

ويقول موضحا، “لا تريد الحكومة أن يقاضي الناس الشركات المنتجة للقاح المضاد للفيروس التاجي المستجد، لأنه في هذه الحالة، تضطر الشركات إلى فرض قيمة أعلى لجرعة اللقاح”.

ووفقا للوثائق التي بحوزة القناة، لن تتحمل إدارة الدواء والغذاء الأمريكية التي توافق على الاستخدام الجماعي للأدوية أي مسؤولية عن الآثار الجانبية للقاح.

ومن جانبها تقول البروفيسورة دوريت ريس، من كلية القانون بجامعة كاليفورنيا في هاستينغز، إن سبب استحالة تقديم مثل هذه الدعاوى هو الحصانة السيادية التي تتمتع بها الولايات المتحدة.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق