”السجلماسي“ يقدم ”تقرير الافتحاص“ خلال اجتماع اللجنة التنفيذية للكاف

هبة بريس – رياضة

قدم المغربي طارق السجلماسي، رئيس لجنة المراقبة والتدبير والمطابقة لدى الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، تقرير المراقبة والتدبير الذي يبرز العمل الذي قامت به اللجنة بالإضافة إلى التوصيات المتعلقة بالحكامة الجيدة واحترام المطابقة، وذلك خلال الاجتماع الذي عقدته اللجنة التنفيذية للاتحاد الإفريقي لكرة القدم بالقاهرة يوم 10دجنبر.

و أكد طارق السجلماسي خلال عرضه أن اللجنة أخدت علما بالحسابات التي صادق عليها مراقبو الحسابات، مشدداً في الوقت نفسه على ضرورة اعتماد التوصيات الصادرة عن مختلف اجتماعات لجنة المراقبة المنعقدة خلال سنتي 2019و2020، والتي من شأنها أن تمكن من إرساء مبادئ الحكامة الجيدة داخل هياكل الاتحاد الإفريقي لكرة القدم.

ومن أبرز التوصيات التي أوردها تقرير الافتحاص، تلك التي توصي بوضع الإجراءات التي تضبط مجموع أنشطة الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، ومنها على الخصوص، إجراءات الميزانية (وضع ميزانية التسيير والاستثمار، والأمر بالدفع أو بالصرف، التزام الميزانية بالنفقات، وأداء النفقات، إلخ) ، إرساء آلية أساسية لهيكلة وقيادة مالية المؤسسة؛ إضافة إلى الإجراءات المحاسبية والمالية الكفيلة بضمان قانونية ونزاهة العمليات المحاسبية والمالية وإجراءات الشراء التي تضمن احترام المبادئ الخاصة بكل مرحلة من مراحل عمليات الشراء والطلب والتزويد بقواعد بيانات الممونين وطلبات العروض للتعاقد والطلبيات.

كما أوصى تقرير الافتحاص كذلك باعتماد إجراءات الأخلاقيات، التي تحدد المبادئ الأساسية للقيم والأخلاقيات في إطار الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، مع وضع إجراءات الموارد البشرية التي تمكن من تدبير أفضل لأوضاع المستخدمين والتخطيط لمساراتهم المهنية ورواتبهم إلخ، مع اعتماد إجراءات المراقبة الداخلية التي تمكن من ضمان انسجام وتناسق مختلف جميع التدابير، وذلك بهدف الحفاظ على مطابقة التحاليل وتفاعلية القرارات. وهو الإجراء الذي من شأنه أن يساهم في ضبط الأنشطة ونجاعة العمليات والاستعمال الأمثل لموارد الاتحاد الإفريقي لكرة القدم؛

كما أكد نفس التقرير على وجوب بلورة مخططات التكوين الداخلي من أجل اكتساب الكفاءات المطلوبة، مع إحداث هيئة المراقبة الداخلية، ووضع خارطة للمخاطر من طرف مكتب خبرة خارجي، وتحديد نظام المطابقة داخل الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، وتناسق اختتام جداول الحسابات المالية لدى الاتحادات الأعضاء في المنظمة من خلال اعتماد تاريخ 30 يونيو من كل سنة تاريخا موحدا لإغلاق السنة المحاسبية من طرف جميع الأعضاء.

وسجل رئيس لجنة المراقبة والتدبير والمطابقة لدى الاتحاد الإفريقي لكرة القدم بارتياح خلال تقديمه التطور الشامل الذي عرفه الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، إضافة إلى دخول بعض التوصيات المذكورة حيز التطبيق، داعيا إدارة المؤسسة إلى مواصلة مجهوداتها من أجل تفعيل باقي التوصيات في أقرب الآجال.

ونوه طارق السيجلماسي بأهمية الدور الذي تضطلع به لجنة المراقبة والتدبير والمطابقة في مجال احترام مبادئ الحكامة الجيدة والمطابقة داخل الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، مشيرا في الأخير إلى أن اللجنة ستتابع خلال 2021التنفيذ الفعلي لهذه التوصيات.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. أين التقرير عن مؤسسة القرض الفلاحي التي جعلها ضيعة يتصرف فيها كما شاء،حسبي الله ونعم الوكيل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق