حنان حيكون .. أول إمرأة مغربية تقود الحافلة في توركو الفنلندية

فنلندا بالعربي من هلسنكي

تبدأ حنان حيكون عملها في حافلة محلية بمدينة توركو 160 كيلومتر غرب العاصمة الفنلندية هلسنكي ، وهي تراقب معدات مقصورة القيادة بحزم ظاهر، كما تلقي أول نظرة على المرآة.

وبينما يصعد الزبائن الأوائل للحافلة، يشرق وجهها بابتسامة وتستقبلهم بعبارات الترحاب، في صباح جميل من أيام شهر ديسمبر .

تسرق النظر إليها طوال الطريق، يُعجب بها الفنلنديون متسائلين: “كيف لمهاجرة مغربية أن تقود هذه الحافلة؟”، إنها المغربية حنان حيكون.

حنان حيكون المقيمة في فنلندا منذ 7 سنوات ، تحملت مسؤولية أسرتها الصغيرة ، وأرادت أن تكون مختلفة، فقررت إقحام نفسها في مجال يمتهنه الرجال.

ودخلت “حنان ” مجال القيادة بإحدى شركات السياقة في مدينة توركو ، لتصبح أول امرأة مغربية وعربية تقود الحافلة هناك.

وقالت “حنان ” في تصريح لهبة بريس “بعد إنتقالي للعيش مع زوجي ، قررت دراسة اللغة الفنلندية ، ثم حصلت على الجنسية الفنلندية ، وبعد ذلك قررت الانتقال للعمل ، وبالتحديد في شركة النقل الحضري بتوركو “.

وأضافت المتحدثة : “في 2019 ذهبت إلى مركز تكوين السائقين في توركو، وانضممت إلى تدريب القيادة الاحترافية للحافلات لمدة سنة تقريبا ، واجتزت اختبارات، وبعد ذلك بدأت العمل في شركة محلية تعمل على الخطوط الداخلية بتوركو”

وحول تعرضها لمضايقات كونها امرأة، قالت “حنان”: “لا توجد مضايقات، فالاحترام الكامل هو ما وجدته خلال فترة العمل منذ سنتين حتى الآن، وقيمتي كبرت، والكل يحترمني لأني امرأة.

وعن شعورها في أول يوم عمل على الحافلة، قالت حنان : “قمت بقيادة حافلة بطول 15 متراً، وهو حجم كبير جداً، ولكن كان الإحساس رائعاً، شعرت بالخوف بعض الوقت، لكن قلت أن هذا اختياري وشغلي، ولا بد أكون على قدر التحدي”.

وأكدت المغربية ، حنان حيكون ، أن قيادة الحافلة أمر مرهق ، لكنها تحب عملها، ويحقق لها راحة نفسية واستمتاع.

واختتمت حديثها قائلة: “أقوم بعملي كما يجب وبكل إخلاص ، وأهتم بزوجي وبتعليم ابنتي التي تفخر بأني أمها، وأحاول أن أوفر لها الحياة والحب والرعاية التي تستحقها”.

ما رأيك؟
المجموع 16 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. زعما كتقود الحافلة انجاز. سايقة مركبة فضائية. هادوك الناس راه بحال المرا بحال الراجل كتخدم فجميع الميادين بحالها بحال الراجل. ماشي انجاز حقاتو . باراكا من صحافة التخدير واعطيونا مواضع تستحق التنويه والقراءة

  2. اسمها يدل على أنها أمازيغية…ما هذا الغباء؟؟؟ كفاكم سباتا يا أبناء وطني…وارجعوا إلى منبتكم الاصلي..موطن العرب معروف ولا يخفى على أحد وهو في قارة آسيا..فهنيئا للمرأة المغربية أين وجدت..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق