النزاع حول أرض سلالية يخرج المئات من قبيلة لكعابة بزاكورة في مسيرة احتجاجية (صور)

هبة بريس – زاكورة

على امتداد 30 كيلومتر سار صباح اليوم الخميس 10 دجنبر الجاري المئات من قبيلة “لكعابة” في مسيرة احتجاجية في اتجاه مقر عمالة إقليم زاكورة، وذلك إحتجاجا على ماسموه “ترامي قبيلة مسوفة على أراضيهم بمنطقة بوجنيبة بالفايجة بالجماعة الترابية ترناتة بزاكورة “.

وقال أحد المحتجين في تصريح صحفي ان قبيلة “لكعابة” القاطنة بسبع دواوير بقيادتي ترناتة و تنزولين بإقليم زاكورة “خرجت اليوم في هذه المسيرة الاحتجاجية الحاشدة لمطالبة عامل إقليم زاكورة بصفته ممثلا لرئيس مجلس الوصاية بالإقليم للتدخل العاجل من اجل ايجاد حل لمشكل اراضي بوجنيبة التي تدخل في التحديد الإداري 379 ضمن الأراضي التابعة لقبيلة لكعابة، والذي صودق عليه من طرف رئيس الحكومة بمرسوم رقم 2.19.1009 بتاريخ 11 دجنبر 2019، والمنشور بالجريدة الرسمية بتاريخ 26 دجنبر 2019”.

وأعرب ذات المصرح أن قبيلة “لكعابة” لديها حلين إثنين لهذا المشكل، أولها إن كانت للقبيلة احقية الاستفادة من هذه الأراضي فعلى عامل الاقليم التدخل لوقف ترامي قبيلة “مسوفة” عليها، والحل الثاني أن كانت هذه الأراضي ليست في ملكيتهم فليسلمهم وثيقة رسمية تفيد ذلك.

وأضاف في ذات التصريح أن النزاع حول هذه الأراضي يرجع الى أزيد من 40 سنة ويهم ساكنة سبع دواوير، وان السبب الذي أخرجهم اليوم للاحتجاج يرجع الى كون قبيلة “مسوفة” قاموا باستغلالها بدون موجب حق، مشددا ان قبيلة “لكعابة” سيدخلون في اعتصام مفتوح حتى تحقيق مطلبهم المتمثل في إخلاء قبيلة “مسوفة” للوعاء العقاري المتنازع عليه .

وقالت إحدى المحتجات من قبيلة “لكعابة” في تصريح مماثل أن كل الوثائق الإدارية تثبت بان الارض ارضهم لكن في الواقع يجدون قبيلة أخرى تستغلها، وأضافت بأنهم يقصدون منذ أزيد من 20 سنة السلطة المحلية لإيجاد حل لهذا النزاع بدون جدوى، متسائلة عن من يتحمل المسؤولية فيما يقع بزاكورة، لتطالب من السلطة المحلية التدخل في عين المكان من اجل ايجاد حلول جذرية للمشكل الذي عمر لسنوات .

وجدير بالذكر أن النزاع حول هذه الأرض المسماة “بوجنيبة” بالجماعة الترابية ترناتة بزاكورة تطور يوم الخميس 3 دجنبر 2020، إلى مواجهات بين قبيلتي “مسوفة”و” لكعابة” والتي ادت الى اصابة عدد منهم بجروح.

ومتابعة منها للاعتصام المفتوح الذي تخوضه قبيلة “لكعابة” أمام مقر عمالة إقليم زاكورة علمت “هبة بريس” أن الساكنة لا تزال إلى حدود كتابة هذا الخبر معتصمة في إنتظار ما ستسفر عنه نتائج لجنة الحوار المجتمعة بمقر عمالة الإقليم .

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق