مصطفى ولد سلمى: حرب “البوليساريو” مجرد ألعاب “بلاي ستايشن”

هبة بريس

اعتبر مصطفى سلمى ولد سيدي مولود، أن جبهة البوليساريو ارتكبت خطأ قاتلا بغلقها الطريق الرابط بين معبر الكركرات وموريتانيا فترة طويلة.

وقال المفتش العام السابق للبوليساريو، أن ميليشيات البوليساريو، أشهدت كل العالم على تهورها، وهو ما أعطى المغرب الحجة في توسعة حزامه الدفاعي للمرة السابعة في تاريخ الحزام الأولى منذ وقف إطلاق النار في 1991.

وأضاف في تصريح لجريدة “المساء” أن حرب الجبهة مجرد ألعاب “بلاي ستايشن” لإلهاء شباب المخيمات على عدوهم الحقيقي، مشيرا إلى أنه قريبا سينقشع الغبار، وينكشف زيف حرب التحرير الجديدة، وبالتأكيد لن تسلم قيادة الجبهة من ارتدادات صدمة الشباب الذي سوقت له حربا ليست موجودة إلا في وكالة الأنباء التابعة لها.

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق