أمريكا ترد على شائعة وفاة أشخاص بسبب اللقاح و تؤكد: “لا علاقة للوفيات باللقاح”

هبة بريس ـ متابعة

حسمت إدارة الغداء و الدواء الأمريكية الجدل بعد الشائعات التي تناسلت مؤخرا و التي أفادت بكون ستة أشخاص قد فارقوا الحياة بسبب اللقاحات التي تم تجريبها عليهم، مؤكدة أن سبب وفاتهم لا علاقة بها باللقاح.

و أكدت ذات الجهة الحكومية الرسمية أن لا يجب على المواطنين القلق باعتبار أن الأنباء عن وفاة 6 أشخاص خلال التجارب التي أجريت على لقاح “فايزر” و”بيونتك” المضاد لفيروس كورونا المستجد مجرد شائعات لا أساس لها من الصحة.

و أوضحت إدارة الغذاء والدواء الأميركية أن الخبر الذي تناقلته وسائل الإعلام بكثرة لا يمث للحقيقة بصلة، مضيفة بأن إن الوفيات الستة التي تحدثت عنها تلك الأخبار الرائجة “لا علاقة لها باللقاح”.

وأوضحت الوزارة الأمريكية أن من بين من تمت تجربة اللقاح عليهم كانت هناك حالات مصابة بعدوى كورونا شديدة، توفيت 6 حالات، 4 ممن تلقوا لقاحا وهميا واثنان تم تطعيمهما باللقاح الحقيقي”.

وتابعت: “لكن لا توجد حالات من الوفيات الست مرتبطة باللقاح”، مضيفة بأنه “لا توجد مخاوف متعلقة بسلامة اللقاح”، الذي حقق نسبة نجاح تتجاوز 90 بالمئة في التجارب السريرية.

ما رأيك؟
المجموع 7 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق