عودة ظاهرة الهجرة السرية تدفع فريق برلماني إلى مساءلة لفتيت

هبة بريس ـ الرباط

وجه الفريق الإشتراكي بمجلس النواب سؤالا كتابيا إلى عبد الوافي لفتيت وزير الداخلية حول عودة ظاهرة الهجرة السرية بآسفي.

واكد الفريق الاشتراكي بأن ” الآونة الأخيرة عرفت انتشار عدة أشرطة لشباب اقليم آسفي وهم على متن قوارب للهجرة السرية تحمل أعداد كبيرة من المهاجرين السريين في اتجاه جزر الكناري الإسبانية، الأمر الذي يتهدد حياتهم ” .

وفي نفس الاتجاه، يضيف الفريق ” شهدت المدينة مؤخرا وفاة 12 شابا من آسفي كانوا في رحلة على متن قوارب الموت، الأمر الذي يتطلب بلورة تصور واضح عبر توفير فرص الشغل لهؤلاء الشباب، وتقديم كل من يقف وراء هذه الظاهرة إلى العدالة ” .

وطالب الفريق الإشتراكي من الوزير عبد الوافي لفتيت توضيح الإجراءات التي ستتخذها وزارته مع عودة ظاهرة الهجرة السرية بإقليم آسفي ، كما سائله عن كيفية تعاطي وزارة الداخلية مع الشبكات التي تنشط في هذه الظاهرة.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. وزارة الداخلية ليست وحدها المسؤولة عن هذه الهجرة المكثفة لمواطنينا الذين يخاطرون بأرواحهم في البحار غير متأكدين من إذا كانوا سيصلون الضفة الأخرى أم سيغرقون. جميع وزارات الحكومة تتحمل نصيبا من المسؤولية فالأفق مسدود بالنسبة للشباب سواء الذين في القرى أو من هم في المدن العاطلون يتزايدون بشكل مخيف فحتى المهن الصغيرة لم تعد تضمن حتى القوت اليومي خاصة مايحترفه الباعة المتجولون والذين يعدون بالآلاف.إنها المأساة التي يتجاهلها المسؤولون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق