اوعويشة: الأحياء الجامعية ستبقى مغلقة إلى حين تحسن الحالة الوبائية

*صورة من الارشيف
هبة بريس

أفاد الوزبر المنتدب المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي، ادريس أوعويشة، اليوم الثلاثاء بالرباط، أن فتح الأحياء الجامعية رهين بتحسن الحالة الوبائية بالمملكة.

وأوضح أوعويشة، في معرض رده على سؤال محوري حول “استمرار إغلاق الأحياء الجامعية” بمجلس المستشارين، أنه تم، بسبب جائحة “كوفيد 19″، إرجاء فتح الأحياء والمطاعم الجامعية بتنسيق مع السلطات العمومية المختصة إلى حين تحسن الحالة الوبائية بالبلاد، خاصة وأن جل المؤسسات الجامعية اعتمدت نمط التعليم عن بعد.

وتابع أن وضعية جل الغرف بالأحياء الجامعية في المملكة تأوي أكثر من 4 طلاب في الغرفة، إن لم تكن 6 أحيانا حين استقبال الطلبة القاطنين لأصدقائهم، لذلك يقول أوعويشة، فإن فتح الأحياء الجامعية اليوم طبقا للبرتوكول الذي أعدته وزارة الصحة يحدد عدد الطلبة القاطنين في طالبين في كل غرفة، وهذا يشكل صعوبة كبيرة في المعايير المعتمدة لانتقاء الطلبة المستفيدين، مردفا القول “لازلنا ننتظر وقتا أفضل وظروفا أفضل لفتح هذه الأحياء الجامعية”.

وأضاف أن الظروف الاستثنائية أملت إغلاق الأحياء الجامعية مؤقتا، لافتا إلى أن أغلب الدول اعتمدت، خلال الفصل الأول، التعليم عن بعد باستثناء الأشغال التطبيقية التي تكون حضورية ومحدودة، لذلك يؤكد الوزير المنتدب، فإن غالب الأحياء الجامعية في هذه الدول مغلقة مع بعض الاستثناءات الخاصة كالأحياء الجامعية الدولية.

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
8

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق