تسوية ملف التقاعد التكميلي لبعض ضحايا ماضي الانتهاكات “قد تتم مطلع السنة المقبلة”

*صورة تعبيرية
هبة بريس

أفاد المجلس الوطني لحقوق الإنسان في بلاغ ، اليوم الثلاثاء ، بأن تسوية ملف التقاعد التكميلي لبعض ضحايا ماضي الانتهكات “قد تتم مع مطلع السنة المقبلة”.

وجاء في البلاغ أن المجلس يتابع مشاوراته مع الإدارات المعنية لتسوية ملف التقاعد التكميلي لبعض ضحايا ماضي الانتهكات المدمجين في الوظيفة العمومية أو المؤسسات العمومية، تنفيذا لتوصيات الإدماج الاجتماعي، مشيرا إلى أنه “من المحتمل أن تتم تسوية هذا الملف مع مطلع السنة المقبلة”.

وصدر البلاغ عقب اطلاع المجلس الوطني لحقوق الإنسان “على عزم مجموعة من ضحايا ماضي الانتهاكات الذين وضعوا طلباتهم خارج الآجال، كما قررتها هيئة الإنصاف والمصالحة، تنظيم وقفة احتجاجية أمام مقرات ثلاث لجان جهوية، بعد غد الخميس ، وذلك من أجل تقديم مطالب مرتبطة بتنفيذ توصيات الهيئة في مجال جبر الضرر الفردي”.

وأكد المجلس ، بالمناسبة ، أن لجنة متابعة تنفيذ توصيات هيئة الإنصاف والمصالحة تتابع دراسة الملفات الباقية لإصدار المقررات التحكيمية القاضية بالتعويض للحالات المتبقية والضحايا الذين توفوا أثناء احتجازهم أو التي هي في انتظار استكمال الوثائق الضرورية من طرف ذوي الحقوق.

أما بخصوص الملفات التي قدمت خارج الآجال، فذكر المجلس بأن هيئة الإنصاف والمصالحة اتخذت قرارات تتعلق بالحالات المعتبرة خارج الآجال، وبأنه لم تصدر أية توصية من طرف الهيئة بخصوص الحالات التي تقع خارج الآجال.

كما أبرز المجلس الوطني لحقوق الإنسان أن تغيير الآجال لا يدخل ضمن مهام لجنة متابعة تنفيذ التوصيات، مجددا اقتراحه الذي كان أوضحه خلال لقاءاته في مناسبات سابقة، واستعداده للترافع من أجل إيجاد صيغ ملائمة لجبر الضرر.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق