عندما بات عبد الوهاب الدكالي في العراء عقابا على تأخره لحضور حفل الملك

القسم الفني _ هبة بريس

ذات يوم، استدعى الملك الراحل مجموعة من الفنانين إلى قصره بمدينة إفران، وكان ضمنهم الفنان عبد الوهاب الدكالي.

وحسب الدكتور سعيد هبال صاحب كتاب “أصدقاء الملك”، الذي استقى عناصر الحكاية من عدة مصادر متطابقة، فإن صاحب أغنية “كان يا مكان” أخطأ يوما التقدير والتوقيت.

ذلك أن الملك كان غالبا عندما يستضيف الفنانين في قصره يتأخر بعض الشيء عن موعد انطلاق الحفل، وهنا يضطر الفنانون إلى الانتظار، لكن خلال هذا الحفل، “مشى عبد الوهاب الدكالي بفكرة أن الملك سيتاخر كعادته”، لكن الذي حدث أن الحسن الثاني لم يتأخر خلال ذاك الحفل، حيث التزم بالتوقيت الذي حدده سلفا، وحينما حضر، سأل عن الفنانين المدعوين، ليجيبه “المُكَلَّفْ” بأن الكل حضر في موعده إلا الفنان عبد الوهاب الدكالي. حاولوا ربط الاتصال به، لكنهم لم يتمكنوا من ذلك، لأنه لم يكن وقتذاك الهاتف المحمول.

و عندما حضر الدكالي أخيرا، تم استضافته مثل سائر الفنانين. وظل ينتظر “النوبة” لكي يؤدي وصلته الغنائية في حضرة الملك، يقول هبال، موضحا في الوقت ذاته، أنه بالرغم من انتظار فرصته للغناء إلا أنه لم يؤدي وصلته الغنائية في ذلك الحفل، حيث تم إقصاءؤه عمدا، “والأكثر من ذلك، يقول هبال، عندما خرج عبد الوهاب الدكالي من قاعة الحفل إلى الفضاء الخارجي، وهو متذمر من معاقبته بسبب تأخره عن الموعد، وجد سيارته في حالة غريبة، حيث اكتشف أن العجلات الأربع لسيارته “مفشوشة”، فاضطر في عز البرد القارس وتهاطل الثلوج بهذه المدينة الجبلية إلى المبيت داخل سيارته.

وأضاف هبال “وقد حكى لي مصدر أن بعض خدم القصر و”المخازنية” هم من تدخلوا لإنقاذ الموقف، حيث منحوا الدكالي بعض الأغطية للاستدفاء والاحتماء من قساوة البرد.. ويقال إن الملك الحسن الثاني هو الذي أعطى الأمر كي تفرغ عجلات سيارة الدكالي من الهواء عقابا له عن التأخير.. حيث قال الحسن الثاني: دابا أنا ماشي هو الملك؟ هذا هو الملك اللي جاي في الوقت للي بغا…”

ما رأيك؟
المجموع 15 آراء
7

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. هذا كذب في كذب، فالحسن الثاني لا يمكن ان يهبط إلى هذا المستوى وانتم تعرفونه حق المعرفة، اذا لا فائدة من الكذب على الميت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق