الهيئة التنفيذية لمسلمي بلجيكا تستنكر اتهام مسجد بروكسيل بالتجسس لصالح المغرب

هبة بريس- الرباط

استنكرت الهيئة التنفيذية لمسلمي بلجيكا، الاتهامات الموجهة للقائمين على تسيير المسجد الكبير في بروكسيل، بالتجسس لصالح المغرب.

ونفت الهيئة في بيان لها كل الاتهامات المتعلقة بالتدخل “الزائف” لدولة أجنبية، في المسجد الكبير و الذي لا أساس له من الصحة، حسب البيان.

وعبّرت الهيئة في البيان ذاته، عن أسفها من تصريحات وزير العدل البلجيكي المنشورة في 4 ديسمبر 2020، و المتعلقة بالتجسس لصالح دولة أجنبية، متهمة الوزير بممارسة السياسة، والعمل لتحقيق مكاسب سياسية أو شخصية وليس من أجل المبدأ.

واضافت “مؤسساتنا هي منظمات يحكمها القانون العام والقانون المدني البلجيكي وأعضاؤها مواطنون بلجيكيون كاملون”، معتبرة تصريحات الوزير “انتهاك صريح لحرية العبادة ومبدأ الحياد والفصل بين الكنيسة والدولة، وتدخلاً واضحًا في شؤون العبادة الإسلامية”.

 

ما رأيك؟
المجموع 13 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. بلجيكا دولة الحق والقانون فل يأتي بأدلة على كلامه وإدا لم يأتي بدليل فعلى هذه الجمعيات ان تجره إلى المحاكم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق