بعد وصفه المغرب ب”الدولة المحتلة”.. وكيل الملك بمراكش يستمع للمديمي وأعضاء مركزه

هبة بريس

سيستمع وكيل الملك لدى المحكمة الإبتدائية بمراكش، اليوم الجمعة، لمحمد المديمي رئيس المركز الوطني لحقوق الانسان، وأعضاء المكتب التنفيذي للمركز، على خلفية معطيات ومغالطات وردت في تقرير رفعه هذا الأخير الى الأمم المتحدة.

وحسب مصدر مطلع، فتعود تفاصيل الملف، الى رفع المركز “الحقوقي” لتقريره السنوي للامم المتحدة، هذا التقرير الذي تضمن عددا من المغالطات والاوصاف المرفوضة، من ضمنها وصفه لمدينة الداخلة ب”المدينة المحتله” والجيش المغربي ب”جيش الاحتلال”، كما وصف الصحراء المغربية ب”الصحراء الغربية”.

أعضاء مركز المديمي، وخلال الاستماع الأولي لهم، نفوا علاقتهم بالتقرير المذكور، لافتين أن رئيس المركز من تكلف بصياغته وإرساله ووحده من يتحمل مسؤولية المعطيات والاوصاف التي جاءت به.

هذا ويشار الى أن المديمي يقضي عقوبته السجنية بسجن الاوداية بمدينة مراكش “22شهرا” على خلفية تورطه في تهم “محاولة النصب والابتزاز، وإهانة موظفين عموميين أثناء قيامهم بمهامهم، والوشاية الكاذبة، وإهانة هيئة منظمة، وبث وتوزيع وقائع كاذبة والتشهير”.

ما رأيك؟
المجموع 27 آراء
3

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫8 تعليقات

  1. لابد أن يحاكم مع استعمال ظروف التشديد.. مثل هؤلاء لايستحقون استنشاق هواء البلاد.. إنهم حثالة وعالة على المجتمع..

  2. لابد ان يحاكم بالخيانة العظمى ويحكم عليه بالاعدام ويكون عبرة للخونة المسترزقين من القضية الوطنية

  3. أين دروس التربية الوطنية والأناشيد الوطنية التي ترسخ حب الوطن في نفوس الأطفال .اسأل أي شاب اليوم عن بلده المغرب وكيف يراه لينهال بالنقد اللاذع لوطنه مفضلا عليه دولا أخرى ولو أنه لم يزرها ولم يعرف طبيعة العيش فيها. إن حب الوطن وحمايته مسؤولية تتحملها وزارة التربية الوطنية حتى لا نرى مستقبلا مواطنين خونة عصاة مثل هذا النموذج.

  4. في الحقيقنة لم اجد ما اكتبه ، وكمغربي بمعنى الكلمة ، ارى ان مثل هذا الانسان كان يجب عليه حمل حقيبته ويتجه الى الجهة التي تموله ويريح نففسه من الخزعبلات التي دونها الى امه الامم الملحدة ، المغرب بلاد الرجال لا الخونة ، عاش الوطن ، عاش الملك وعاش كل مغربي حر ، والصحراء مغربية % 100وبدون جدال

  5. ساعبر عن وجهة نظر مغربي مخلص ومحب لوطنه ملخصه ان قضاءنا يتساهل لسوء الحظ مع هذه الافعال الاجرامية التي تظهر قمة الحقد والشر….غالبية المغاربة كما اعلم مع تطبيق اقصى العقوبات في حق هؤلاء المرتزقة…هذا هو صوت الشارع المغربي…لا نقبل بوجود خونة ومرتزقة يتمتعون باموال المغاربة….الحكومة عليها القيام بما يمليه دستور البلاد بحماية الوطن واعطاء درس قاس ومؤلم لكل من سولت له نفسه التطاول على كرامة المغاربة ووصف جنودنا بالعمالة والاحتلال…الله…الوطن….الملك…لابد من جيش الكتروني منظم ووطني يلقن قطاع الطرق الاخلاق والاداب…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق