غياب قناة مغربية ل”التعريف بالقضية الوطنية والتصدي للأخبار الزائفة” يحرج الحكومة

*الصورة من زيارة الأمناء العامون للاحزاب للكركرات

هبة بريس – الرباط

في الوقت التي تجندت أبواق النظام الجزائري والحسابات “الفيسبوكية” التابعة لعناصر البوليساريو، للترويج للمغالطات والأخبار الزائفة بخصوص عملية الكركرات، اكتفت القنوات المغربية الرسمية ببث نشرات اخبارية عادية خصصت حيزا منها للحديث عن العملية واستضافة محللين سياسيين وسياسيين وغيرهم للتعليق على القضية.

تغطية القنوات التلفزية العمومية “المتواضعة” لعملية الكركرات، اعتبرها عدد من المتتبعين غير كافية مقارنة مع أهمية الحدث والتطورات الذي واكبته ، لافتين إلى أن نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي قاموا بعمل جبار ومهم للرد على “ترهات” و”أكاذيب” الانفصاليين وداعميهم مكان هاته القنوات التي تصرف عليها أموال مهمة من ميزانية الدولة.

العثماني يشيد بتصدي النشطاء للأخبار الزائفة

أشاد رئيس الحكومه، سعد الدين العثماني، بتجند نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، للتصدي للاخبار الزائفة والكشف عن أكاذيب “الانفصاليين” المتداولة عبر تدوينات وصور وفيديوهات.

وقال العثماني في تدوينة نشرها على حسابه الرسمي بموقع “فيسبوك” : “نشيد بتصدي نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بقوة للأخبار الزائفة التي تروجها الآلة الإعلامية للانفصاليين”.

تنويه رئيس الحكومة بتجند النشطاء وكافة المغاربة ضد الاخبار الزائفة، تجدد خلال حلوله بجلسة المساءلة الشهرية بمجلس النواب يوم الاثنين المنصرم، مشددا على ضرورة الرفع من اليقظة للوقوف أمام أكاذيب ومغالطات “الانفصاليين”.

مغاربة يطالبون بإطلاق قناة اخبارية مخصصة ل”القضية الوطنية”

وعيا منها بضرورة الاعلام في التعريف بالقضية الوطنية وجميع التطورات المتعلقة بالملف، دعا عدد من المغاربة الجهات المعنية الى اطلاق قناة اخبارية مخصصة للتعريف بالملف.

وشدد نشطاء على ضرورة تخصيص قناة للحديث عن القضية الوطنية وكافة التطورات المتعلقة بالملف على مدار الساعة “24/24″، وكذا للتصدي للمغالطات والأخبار الزائفة التي تروج لها أبواق النظام الجزائري وحسابات “الانفصاليين”.

واقترح النشطاء، تخصيص نشرات اخبارية و برامج حوارية تستضيف محللين وخبراء في المجال للنقاش حول القضية والتعريف بجميع تفاصيلها، لشرح جميع النقاط المبهمة حول القضية لكافة الدول ووضع حد ل”خزغبلات” و”أكاذيب” الاعلام الجزائري والحسابات الانفصالية.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. نعم هناك نقص كبير في القنوات التلفزية المغربية وحتى الموجودة منها فهي لاترقى لصف القنوات الجيدة التي ينجذب لها المشاهد. فكما تنقصنا قناة تدافع عن قضيتنا الوطنية و تعرف بها للعالم خاصة لدى إخواننا العرب فإننا أيضا في أمس الحاجة لقناة تهتم بالفلاح وبالزراعة ولقناة تهتم بمجال الصحة وبقناة تهتم بالأخلاق وبكل مايربي ويهذب النفوس .

  2. نعم يجب أحداث قناة خاصة بالقضية الوطنية الأولى ، كما يستوجب على كل القنوات التي تمولهم الدولة ان يستفيدوا من سباتهم للتصدي لاكاذيب أعداء الوطن

  3. هل “الحرب الباردة” بين المغرب والجزائر تتطور إلى مواجهة شاملة؟
    فلتكن، على حكام الجزائر ان يعلموا بإن الشعب المغربي ليس جبين أو خائف منهم كما يضنون، فليعلموا ان الشعب المغربي سيدافع عن حقه الى آخر المظاف، فليعلموا علم اليقين ان الشعب المغربي القوي بأيمانه ومؤمن بوحدته لن يستسلم لهؤلاء العساكر الجزائر الجبناء،
    اذن قبل هذا وذاك يجب على المغرب ان يتبرأ من حكام الجزائر ان يتركوننا وشأننا، وان لا يتدخلوا في شؤوننا وان يبتعدوا عنا، كما يجب على المغرب ان يقدم شكوا لمجلس لأمن الدولي ومحكمة العدل الدولية وغيرهما في هذا الشأن،
    ويحذرهم من إستفزازات وتهديدات الذي تقوم به الجزائر ضد المغرب، فلأمر خطير للغاية وبعد ذلك فمن الطبيعي ان يكون المغرب مستعد لأي طارئ

  4. للحق والواجب. على الدولة ان تباشر فورا في احداث قناة وطنية فضاءية مختصة فقط بالتعريف بالقضية الوطنية الأولى وتشجيع المنابر الإعلامية العمومية والخاصة أمام المجتمع الدولي والوقوف ندا منيعا ضد افتراءات الابواق المخدومة الجزائرية والمنابر الإلكترونية التي وضعتها هذه الأخيرة للمرتزقة واتباعهم للترويج لاطروحات كاذبة ومفترية غير واقعية.

  5. فعلا لاحضت هجمة إعلامية إليكترونية للعدو ونحن تكتفي بالرد عليهم بالتعليق والتقزيم لأخبارهم المزيفة .ولا كن لا حضت ان الكلاب تلعب كما تشاء في المواقع الإلكترونية في غياب تام للأسود وحثى يكتمل دورنا كمواطنين شرفاء نتمنى ان نوحد الصفوف عبر اتصالاتنا لكي نواجه الكلاب في الشارع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق