الرميد: نسبة التأنيث في الوظيفة العمومية انتقلت الى 35 بالمائة

هبة بريس – الرباط

كشف وزير الدولة المكلف بحقوق الانسان والعلاقات مع البرلمان مصطفى الرميد، مجهودات الحكومة لتعزيز قيم ومبادئ المناصفة والمساواة بين الجنسين.

وذكر الوزير ، في كلمته بجلسة الأسئلة الشفوية بمجلس المستشارين يومه الثلاثاء، أن نسبة التأنيث بالوظيفة العمومية انتقلت باربع درجات ما بين 2012 و2018، مشيرا الى أنها انتقلت من 31 بالمائة الى 35 بالمائة .

وعلى الصعيد السياسي، يضيف الرميد، أن مجلس المستشارين عند تأسيسه لم تكن به أي امرأة، لكن اليوم والحمدلله نحن أمام 14 مستشارة، و81 امرأة بالغرفة الأولى.

وبالنسبة للجماعات الترابية، يسترسل الوزير، فقد تضاعف عدد النسوة بهذا القطاع، مشيرا الى أنه ما بين 2009 و2015 بلغ عدد النساء 6669 امرأة.

ولفت الوزير الى أن المملكة مقبلة على تأسيس الهيئة المكلفة بالمتاصفة ومحاربة جميع اشكال التمييز ضد المرأة والتي سيكون لها دور هام في هذا الصدد.

ما رأيك؟
المجموع 9 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. هذه الحكومة همها الوحيد النساء ليس من جانب العمل و المساواة ولكن من الجانب الجنسي
    هاذ الوزير عمر راسو غير بالجنس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق