العثماني: “العنف ضد المرأة احتقار لها و محاربته يجب أن تصبح ثقافة لدينا”

هبة بريس ـ الدار البيضاء 

ترأس سعد الدين العثماني رئيس الحكومة صباح اليوم اللقاء الوطني لإطلاق الحملة 18 لوقف العنف ضد النساء و الفتيات، و ذلك تحت شعار ’’مغاربة متحدين وللعنف ضد النساء رافضين’’.

و ستمتد هاته الحملة لنبذ العنف ضد النساء طيلة المدة ما بين 25 نونبر و 10 دجنبر 2020، من خلال مجموعة من الورشات و الأنشطة التحسيسية بمختلف ربوع المملكة.

و خلال كلمة له بالمناسبة، أكد سعد الدين العثماني أن العنف بصفة عامة مرفوض جملة و تفصيلا، و أن العنف ضد المرأة هو احتقار لها.

و دعا العثماني كافة الأطراف للمساهمة في معالجة ظاهرة العنف ضد النساء، مؤكدا أنه يجب دعم كافة الجهود الرامية إلى بث قيم التسامح والتعاون، ونبذ سلوكيات التمييز التي تنتج علاقات غير متكافئة، وتهدد استقرار الأفراد والمجتمعات.

و شدد المسؤول الحكومي على أن العنف ضد المرأة يعد بمثابة انتهاك لحقوق الإنسان ومعضلة من معضلات الصحة العمومية والاجتماعية، وهو يمس بالسلامة الجسدية والنفسية للمرأة وبحياتها وأي عنف ضدها، فهو احتقار لها، مضيفا بأن محاربة العنف ضد النساء صار  التزاما مغربيا مهما ولابد أن يصبح ثقافة.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. العنف ضد المرأة له موسيقى خاصة كورقة إنتخابية ،وما أصل التعبير( الجنس اللطيف)،هل تعلمون العنف الممارس ضد الرجل أكبر وأبلغ من السابق فالتسمحوا لكامرات تلفازتكم النزول إلى الشعب وستسمعون العجب أمور تغضب الله سبحانه وتعالى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق