التوفيق: المساجد أغلقت عملا بقاعدة تقديم دفع الضرر عن جلب المصلحة

هبة بريس – لبنى ابروك

أكد أحمد التوفيق وزير الأوقاف والشؤون الاسلامية، أن وزارته وعملا بالفتوى التي أصدرها المجلس العلمي الاعلى شهر مارس المنصرم لتجنب انتشار فيروس كورونا، أغلقت المساجد والاضرحة والزوايا.

وذكر الوزير، في كلمته بجلسة الاسئلة الشفوية بمجلس النواب ، يومه الاثنين، أن المجلس العلمي الاعلى أصدر فتواه عملا بقاعدة تقديم دفع الضرر عن جلب المصلحة، مشيرا الى أنه كان تجاوب تام مع هذه الفتوى باستثناء بعض الأفراد من المشوشين والغافلين.

وأضاف الوزير، أن قرار اغلاق المساجد والزوايا والاضرحة ، “كان متوقعا أن يتسبب في حسرة في قلوب المصلين الذين اعتادو على أداء صلواتهم بالمساجد، مشيرا الى أن هذا الفراغ عظم على الخصوص لغياب صلاة الجمعة وهو أمر لم يتوقعة الناس ولم يتصوروه غير أن الله يفعل ما يشاء” يقول التوفيق

وشدد ذات المتحدث، على أن الإفادات البيانية للعلماء وضحت أن التدين المصحوب بالمشاعر العاطفية أمر طبيعي محمود، لكنة لايجوز أن يقلل من الادلة الشرعية التي تؤكد على اعمال العقل أي حفظ الحياة، مشيرا الى أن القرار جنب تسجيل عدد من الاصابات بالفيروس بسبب طبيعة تقارب الأشخاص بالمساجد خلال أداء الصلوات.

ما رأيك؟
المجموع 10 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق