تزامناً مع زيارة ”أمزازي“ للصويرة …تلميذة تقطع مسافة 60 كيلومتراً يوميا لأجل الدراسة (+فيديو)

هبة بريس ـ مروان المغربي

في الوقت الذي كان يشرف فيه وزير التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث العلمي، سعيد أمزازي، على توقيع إتفاقية شراكة و تعاون بين وزارته، وجمعية الصويرة موكادور ومركز الدراسات والابحاث في القانون العبري بالمغرب، والتي تهدف إلى ”تعزيز قيم التسامح والتعايش والتنوع داخل المؤسسات التعليمية والجامعية، مع المساهمة في الارتقاء بالحياة المدرسية والجامعية“، كانت التلميذة لبنى الهواد كعادتها ومنذ بداية الموسم الدراسي الحالي تقطع مسافة 60 كيلومترًا ذهاباً وإياباً من أجل الدراسة.

لبنى الهواد، البالغة من العمر 13 سنة والقاطنة بدوار أيت واسيف بجماعة أكرض إقليم الصويرة، تقطع مسافة خمسة كلمترات سيراً على الأقدام للوصول إلى مكان حافلة النقل التي تقلها إلى مدينة الصويرة عبر مسافة 25 كيلومتراً، قبل أن تصل للثانوية الإعدادية الجديدة، ثم تعاود قطع نفس المسافة للوصول لمنزلها تحت ظلام دامس معرضة فيه لجميع المخاطر التي قد تصادفها في الخلاء وبين ذئاب بشرية لا ترحم.

لبنى الهواد، وخلال تصريحها لجريدة ”هبة بريس“ الإلكترونية، طالبت من المسؤولين بمدينة الصويرة بإيجاد حل جذري لهذا المشكل عبر بناء إعدادية قريبة من الدواوير السكنية الموجودة بالجماعة القروية أكرض، لتسهيل عملية التمدرس وتفادي انقطاع التلاميذ عن الدراسة.

وأمام أن يلقى طلب التلميذة لبنى الهواد، آذانا صاغية من طرف مسؤولي وزارة التعليم، ومسؤولي وولاية جهة مراكش تانسيف الحوز، عمواماً، نقلت جريدة ”هبة بريس“ الإلكترونية معاناة التلميذة للمندوب الإقليمي للتعليم بإقليم الصويرة من أجل إيجاد حل آني لمشكلتها، والذي أكد أنه سيتكلف بإيواء التلميذة المعنية بدار الطالبة، لتمكينها من إتمام دراستها قريبة من الإعدادية دون الحاجة للتنقل يومياً من مقر سكنها البعيد عن الإعدادية

 

ما رأيك؟
المجموع 10 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. تلك هي مشاكل التعليم في البوادي هناك من يقطع مساحة 10.20 .15مشيا على الاقدام لا نقل مدرسي الطريق مليئة بالكلاب الضالة….

  2. مثل هذه التلميذة العشرات إن لم نقل المئات اللواتي ينقطعن عن الدراسة بعد نجاحهن في القسم السادس والسبب هو بعد كساكنهن من الإعداديات التي غالبيتها توجد بالمدن والمراكز الحضرية وما يحز في النفس هنا هو أن وزارة التربية الوطنية لا ترسل لهؤلاء التلميذات أي استفسار لمعرفة سبب انقطاعهن وكأنهن غير موجودات مما يشجع أخريات على الانقطاع حتى قبل قسم السادس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق