إتحاديو تارودانت ينبهون أيت الطالب من تدهور الوضع بالمستشفى الاقليمي

ع اللطيف بركة : هبة بريس

دق الفريق الاتحادي بجماعة تارودانت،ناقوس الخطر بشان الوضع الصحي بالاقليم، بعد تنامي الحالات المؤكدة لفيروس كورونا المستجد على صعيد الإقليم .

وكان الفريق الاتحادي بالجماعة الترابية لتارودانت، خلال إجتماع عقد ، مؤخرا، بمقر عمالة الاقليم، قد قدم عدة ملاحظات من أجل الحد من إنتشار الوباء، مشددا اعلى ان جناح كوفيد بالمستشفى الاقليمي لتارودانت بات يعيش ضغطا كبيرا على الاطقم الطبية والتمريضية والتقنية، مما أصابهم بالاجهاد والارهاق الكثير وهو ما قد يؤثر على مراحل الإستقبال والفحص والعلاج والإستشفاء رغم ان الجهود التي يبدلونها لا يمكن لجاحد ان ينكرها .

وطالب الفريق الاتحادي من المسوولين مركزيا و اقليميا وجهويا التحرك المستعحل لتوفير اطر تمريضية وطبية اضافية واعوان عرضيين بالاعداد التي تحقق النظافة والوقاية التعقيمية اللازمة بالمستشفى وخاصة بجناح كوفيد بكل مرافقه .

كما الح الفريق الاتحادي على ضرورة التدخل الفوري لعودة الطبيب الوحيد المختص في الإنعاش الذي نقل لاكادير رغم حاجة الاقليم لخدماته في عز ازمة كورونا واستمرار تسجيل حالات مؤكدة واقترح الفريق ضرورة التدخل لدعم المستشفى الإقليمي بالاطر الطبية المتواجدة بالمراكز الإقليمية وخاصة على مستوى الإنعاش لان الوضع اليوم لم يعد يحتمل التأخير .

كما وقف الفريق عند النقص الحاد والحاصل في اجهزة التنفس وبالتالي في مادة الاكسيجين مما يؤثر على السير العادي للعلاج وقد يتسبب الامر الرفع من الوفيات بسبب قلة أجهزة التنفس وتعذر تقديمها كخدمات للحالات الحرجة بالمستشفى والوافدة من مختلف جماعات الإقليم ومحدودية،
أسرة الإنعاش التي حصرت اصلا في سريرين فقط قبل اضافة خمسة اخرى بمبادرات خاصة لكنها غير كافية علما ان الاسرة المخصصة لكوفيد بالاقليم يبلغ عددها 22 سريرا فقط مما يتطلب معه إضافة اسرة للانعاش واسرة للمرضى الخاضعين للعلاج بالمستشفى .

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق