الاتحاد المغربي للشغل يجدد رفضه تقديم المواطنين لشيكات كضمانة للمصحات

*صورة تعبيرية

ع اللطيف بركة : هبة بريس

جدد فريق الاتحاد المغربي للشغل بالغرفة الثانية، مطالبه بضرورة معالجة وزارة أيت طالب لظاهرة تقديم المواطنين شيكات كضمانة لفائدة المصحات الخاصة من أجل تلقي العلاج .

واعتبر الفريق، أن ظاهرة تقديم الشيكات للمصحات الخاصة، سبقت الاشارة اليها بداخل الغرفة نفسها في 5 نونبر 2019 في سؤال تقدم به المستشار عز الدين زكري، وكان جواب الوزير “أن مقاربة الوزارة لهذه الظاهرة هي البحث عن حلول تحفظ مصالح الطرفين..”

وأضاف تدخل الفريق، أنه بعد أزيد من سنة على تصريح أيت الطالب، يبدو أن مقاربة وزارة الصحة لهذه الظاهرة، هي أن لا تقربوا هؤلاء و أن تتركوا لهم الحبل على الغارب.

مشيرا أن ما يعيشه المغاربة مع عينة من النماذج السيئة في المصحات الخاصة، هو نتيجة حتمية و دليل قاطع على فشل سياسة التخلي عن المرفق العام مهما كانت الأسباب و الدوافع. و إصرار الدولة على السير قدما في هذا النهج لا ينسجم بتاتا مع توجهها نحو الحماية الاجتماعية الشاملة، ابتداء من التغطية الصحية، فحتى إن تحققت فلن تجدي نفعا أمام ممارسات الجشع والسلب والنهب التي يمارسها البعض بحسب تدخل الفريق.

وكانت مواقع التواصل الاجتماعي، مؤخرا، قد نشرت كم هائل من الشهادات الموثقة بشرائط مصورة لمواطنين أعوزهم الوباء، إلى الالتجاء الى المصحات الخاصة. فأضحوا ضحية للإبتزاز بتقديم شيك أو تسبيق مادي كضمان بمبلغ 60000 درهم، و عدم احترام التعرفة المرجعية الوطنية للعلاجات، و رفض تسليم الفواتير، وغيرها من المعاملات المشينة والمهينة.

ما رأيك؟
المجموع 7 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق