ايت الطالب: نتائج التجارب السريرية للقاح التي خضع لها المتطوعون المغاربة كانت جد إيجابية

*صورة تعبيرية

هبة بريس – الرباط

أكد وزير الصحة، خالد ايت الطالب، على أن المملكة تمكنت من احتلال مرتبة متقدمة في التزود باللقاح ضد كوفيد-19، بفضل المبادرة والانخراط الشخصي لصاحب الجلالة اللذان مكنا من المشاركة الناجحة لبلدنا في هذا الإطار، في التجارب السريرية؛

وذكر ايت الطالب في معرض رده على أسئلة البرلمانيين بمجلس المستشارين يومه الثلاثاء، أن كل المؤشّرات تؤكّد أنّ هذه التجارب السّريرية، التي خضع لها 600 شخص من المتطوعون المغاربة، كانت نتائجها جدّ إيجابية، وهو ما يؤكّد سلامة ونجاعة ومناعة اللقاح الذي راهنت عليه بلادنا تحت القيادة السامية لجلالة الملك حفظه الله، مشيرا الى أن لجنة علمية مغربية رفيعة المستوى تواكب منذ البداية عملية إعداد اللقاح المرتقب.

وشدد الوزير على أن الملك أعطى توجيهاته السامية يوم 9 نونبر الجاري من أجل إطلاق عملية وطنية واسعة النطاق وغير مسبوقة للتلقيح ضد فيروس كوفيد-19 في الأسابيع المقبلة وذلك بهدف تأمين تغطية للساكنة باللقاح كوسيلة ملائمة للتحصين ضد الفيروس والتحكم في انتشاره، حيث من المنتظر أن تغطي هذه العملية المواطنين الذين تزيد أعمارهم عن 18 سنة، حسب جدول لقاحي في حقنتين، كما ستعطى الأولوية على الخصوص للعاملين في الخطوط الأمامية، وخاصة العاملين في مجال الصحة، والسلطات العمومية، وقوات الأمن والعاملين بقطاع التربية الوطنية، وكذا الأشخاص المسنين والفئات الهشة للفيروس، وذلك قبل توسيع نطاقها على باقي الساكنة.

كما أعطى جلالته، توجيهاته السّامية للسلطات المختصة للسهر على الإعداد والسير الجيدين لهذه العملية الوطنية واسعة النطاق، سواء على المستوى الصحي أو اللوجستيكي أو التقني، وحثّ على أهمية تعبئة جميع المصالح والوزارات المعنية، ولا سيما العاملين بقطاع الصحة، والإدارة الترابية والقوات الأمنية، وكذا الدعم الضروري للقوات المسلحة الملكية.

ورغم إطلاق هذه العملية واسعة النطاق، يشدد ايت الطالب، فإنه من الضروري مضاعفة الحيطة في تدبير الجائحة لمنع مزيد من التدهور للوضعية الوبائية بالمملكة.

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق