جزائريون يحتجون أمام سفارة بلادهم في تونس للمطالبة بإجلائهم بعد 9 أشهر من إغلاق الحدود

هبة بريس – وكالات

طالب عالقون ومقيمون جزائريون بتونس، الثلاثاء، حكومتهم بالسماح العاجل لهم بدخول بلادهم، بعد 9 أشهر من إغلاق الحدود وقائيا من وباء كورونا، مما أدى إلى تدهور ظروف العالقين الاجتماعية.

وأدت تعقيدات إدخال جثمان رضيع توفي مؤخرا في تونس لدفنه في الجزائر، والذي اضطر أهله للانتظار 6 أيام، إلى غضب واستياء في أوساط الجالية، مما دفع إلى تنظيم وقفة اليوم الاحتجاجية أمام السفارة الجزائرية في تونس، بعد تعذر لقاء السفير الجزائري عدة مرات.

يلي الوقفة تسليم المحتجين قائمة مطالبهم للسفير، والتي من بين أهم محاورها المطالبة بـ: فتح الحدود للمقيمين في إطار احترام التدابير الصحية الضرورية، وإجلاء جميع العالقين وتكفل الدولة بنفقات نقلهم وحجرهم صحيا لقلة اليد، ووضع آليات للتكفل بالجالية الجزائرية في تونس في الظروف الاستثنائية حتى لا تتكرر المعاناة الحالية.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق