إيطاليا : فرار مهاجر مغربي مصاب بكورونا من مستشفى جنوة يستنفر الأجهزة الأمنية

عبد اللطيف الباز / إيطاليا

تواصل الجالية المغربية بإيطاليا حربها الجسدية والنفسية في مواجهة خطر فيروس كورونا الذي تفشى في البلاد خلال السنة الماضية مخلفا آلاف الضحايا من مصابين ووفيات.وبأسلوبه وسلوكه الخاص مهاجر خمسيني مغربي مصاب بفيروس كورونا قام بالفرار من المستشفى “جاليرا” في مدينة جنوة يثير استنفار أمني بجينوفا.

وبعد وقت وجيز تم العثور عليه في أقل من ثلاث ساعات، و قال المهاجر المغربي البالغ من العمر 53 عامًا، لعناصر الأمن التي عثرت عليه متسكعا بشوارع المدينة أنه لم يعد يحتمل المكوث بالمستشفى خاصة وانه في صحة جيدة بحسب تعبيره.

وإستدعت عناصر الأمن على الفور سيارة إسعاف لنقل الرجل إلى المستشفى. وقد كان بمفرده ، ومما تم التأكد منه ،أنه لم يكن لديه اتصالات أخرى منذ فراره.

وحسب قوانين الطوارئ الصحية،المعمول بها المهاجر المغربي مهدد بالاعتقال لمدة تصل إلى ستة أشهر وبغرامة تصل إلى 400 يورو.

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
8

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. وما اكثرهم هنا من هؤلاء المغاربة المتهورين ،دائما تجدهم يسبحون في الاتجاه المعاكس ،ما يجعل الايطاليين ينعتوننا بالهماج والمسوفجين،في الوقت الدي تجد فيه مغاربة قمة في التحضر والانذماج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق