الجيش الإلكتروني المغربي.. متطوعون يفضحون أكاذيب عصابة قطاع الطرق بالدلائل و البراهين

هبة بريس ـ الدار البيضاء

منذ بلاغ وزارة الشؤون الخارجية المغربية و الذي أعقبه بلاغ للقيادة العامة للقوات الملكية المسلحة المغربية و اللذان أشارا لعملية سلمية تم من خلالها إعادة تأمين الحدود البرية بين المغرب و موريتانيا عبر إقامة حزام أمني، بادرت حسابات وهمية على مواقع التواصل الاجتماعي محسوبة على عصابة قطاع الطرق لنشر عشرات التغريدات و التدوينات تفيد تارة باندلاع الحرب و تارة بقتل بعض الجنود و أسر آخرين و تارة بنشر مقاطع فيديو معنونة بعناوين فضفاضة تتوحد في الهجوم على المغرب و غيرها من الأكاذيب التي سرعان ما انفضحت.

و تجند الملايين من مغاربة مواقع التواصل الاجتماعي بشكل غير مسبوق للدفاع عن وطنهم في العالم الافتراضي، مبدين في الوقت مفسه استعدادهم لتقديم أرواحهم فداءا لهذا الوطن رفقة قوات الجيش المغربي متى استدعت الضرورة ذلك تحت القيادة الجليلة للملك محمد السادس.

كما انبرى كل مغاربة مواقع التواصل الاجتماعي للدفاع عن وحدة وطنهم من طنجة للكويرة، داخل و خارج أرض الوطن، حيث تم فضح أكاذيب باعة الوهم من أتباع عصابة البوليساريو الذين سوقوا لمقاطع لا علاقة لها بما وقع في الصحراء المغربية و روجوا أنها بداية الحرب بالمنطقة.

و تجند المغاربة بشكل منتظم و عفوي لفضح ألاعيب و أكاذيب شرذمة العصابة، حيث و بمجرد ما يتم نشر أي مقطع أو صورة من طرف “حياحة العصابة” و عنونتها بعناوين تنسبها لها حتى يتم نشر رابط المقطع و الصورة الأصليين و التي في الغالب تكون صورت قبل سنوات في حروب اليمن و ليبيا و السودان و تركيا و غيرهم.

و تصدى “الجيش الإلكتروني المغربي” بشكل مكثف لأكاذيب العصابة و أتباعها و هو ما جعل منسوب الثقة يتراجع بشكل كبير لدى من كان يثق في أطروحات الانفصاليين و بعض الشخصيات الموالية لها و التي انفضحت و أضحت أضحوكة أمام الرأي العام الدولي.

و كمثال عن ذلك، نشر أحد نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي المغاربة صورة لسور حجري بالقرب من البحر تعرض للتلف ضواحي مدينة المنصورية و عنونه بعبارة: “حطيت هاد الصورة و خفت أتباع عصابة البوليساريو يهزوها و يحطوها و يكتبو عندهم عاجل صواريخ قواتنا الباسلة تدمر قلعة عسكرية مغربية قبل لحظات”، مضيفا: “المهم حتى لا درتوها عنداكم تغلطو وتكتبو المنصورية راه بعيدة عليكم بزاف”.

هذا و أبدى كل المغاربة باختلاف أطيافهم و شرائحهم أنه لا تسامح و لا تساهل مع كل من تسول له نفسه المس بسيادة و وحدة الوطن و أن كل من يفكر في ذلك سيقابل بعقاب شديد.

ما رأيك؟
المجموع 18 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. شكرا لجيشينا المغربيين العسكري والالكتروني والصحراء صحراءنا مغربية ودائما مغربية ولن نفرط في شبر من بلادنا والسلام وانتهى الكلام.ولاعداء وحدتنا الترابية نقول استمروا في احلامكم فليس لكم الا الاحلام

  2. لا إلاه إلا الله وحده لا شريك له. نحن لا نريد سفكا للدماء ولكن إن فرض علينا فهو قضاء الله نؤمن به و ندافع عن تراب مملكتنا من طنجة الى الكويرة. حسبنا الله و نعم الوكيل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق