مصدر ديبلوماسي ل” هبة بريس” : ” إتفاق المركز” يلزم إسبانيا بحماية البعثات الديبلوماسية

هبة بريس _ يسير الإيحيائي

أكد مصدر ديبلوماسي رفيع المستوى ل” هبة بريس” أن ما أقدمت عليه ميليشيات البوليساريو صبيحة أمس الأحد في قنصلية “فالينسيا” من إعتداء على العلم الوطني يعتبر أمرا خطيرا وسابقة تمس بإتفاقية “فيينا” المتعلقة بحرمة البعثات الديبلوماسية والقنصلية في العالم.

ويأتي هذا الإعتداء السافر ليخرق حزمة من الإتفاقيات في هذا الشأن، والمرتكزة أساسا على حماية المقرات الديبلوماسية ضمن ما يسمى ” إتفاقية المركز” التي تقوم على ثلاثة أسس رئيسة أولها حماية البعثات وثانيها حماية الموظفين والملحقين إضافة إلى توفير الجو الملائم لهم داخل البعثة بعيدا عن ضوضاء المظاهرات والإحتجاجات التي عادة ما يخترق صخبها قاعات الإجتماعات ويؤثر بشكل لافت للنظر على مردودية الموظفين للقيام بمهامهم الإدارية في أحسن الظروف.

وكانت وزارة الخارجية الإسبانية قد أدانت هذا العمل الجبان الذي قامت به شرذمة من قطاع الطرق عبر بلاغ نشرته مساء أمس الأحد متوعدة بفتح تحقيق جدي في الواقعة، غير أنه يبقى أقل من محتشم مقارنة مع الفعل ورمزية الإعتداء على العلم الوطني في عقر داره ، مما قد يبعث برسالة سلبية إلى أعداء وحدتنا الترابية القيام بنفس السلوك مستقبلا ضد بعثة قنصلية أخرى سواء في إسبانيا أو خارجها.

وخلفت واقعة الإعتداء على العلم الوطني ردود أفعال كثيرة سواء على المستوى الشعبي أو السياسي ، إذ رأت فعاليات كثيرة أن السلطات الأمنية الإسبانية هي من تتحمل مسؤولية هذا الإعتداء بالدرجة الأولى كونه تم فوق أراضيها، مطالبة وزير الخارجية بضرورة إعادة النظر في الترتيبات الأمنية التي تحظى بها البعثات الديبلوماسية والقنصلية الإسبانية في المغرب .

واستنكرت سفارة المملكة المغربية بمدريد على لسان ” كريمة بنيعيش” ما قامت به ميليشيات البوليساريو في قنصلية ” فالينسيا” مطالبة في نفس الوقت بحماية البعثات الديبلوماسية حسب المنصوص عليه في إتفاقيات فيينا فيما يخص حرمة هذه المراكز .

تجدر الإشارة أن المغرب ملتزم تماما بحماية المراكز الديبلوماسية والديبلوماسيين الأجانب على أراضيه، حيث يظهر ذلك جليا من خلال عدد رجال الأمن المرابطين على مدار 24 ساعة في السفارات والقنصليات وحتى الإقامات الخاصة والمراكز الثقافية، وتؤكد الوقائع والأرشيفات المتداولة على الأنترنيت أن السلطات الأمنية المغربية لا تسمح حتى بالإقتراب من التمثيليات الديبلوماسية الأجنبية في حالة الإحتجاجات والمظاهرات،فيما تسمح السلطات الأمنية الإسبانية لمن هب ودب بالتطاول على مراكزنا وتمكينهم من رخص التظاهر بسخاء.

ما رأيك؟
المجموع 2 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق