جامعة إبن زهر تفرز تشكيلة مجلسها بثمثيلية إمرأة واحدة ضمن 69 من الذكور

ع اللطيف بركة : هبة بريس

أعلنت رئاسة جامعة إبن زهر بأكادير، مساء اليوم الجمعة 13 نونبر الجاري ، عن نتائج إنتخابات أعضاء مجلس الجامعة، بتمثيلية إمرأة واحدة ممثلة أساتذة التعليم العالي المساعدين، فيما كان أغلب من توجوا في هذه الانتخابات أغلبهم ذكور يمثلون عدة فئات من تمثيلية التعليم العالي .

وقد ترشح لمجلس الجامعة حوالي ( 60 مرشحا) يمثلون مختلف المؤسسات وفئات التعليم العالي، من ضمنهم أسماء رجعت من جديد لمجلس الجامعة بل هناك من ترشح بدون منافس.

وقد تراجعت تمثيلية النساء داخل مجلس الجامعة من ثلاث نسوة الى إمرأة واحدة مما يخالف الفصل 19 من دستور المملكة في بابه الثاني الذي حمل عنوان الحريات والحقوق الأساسية، على أن الرجل والمرأة يتمتعان على قدم المساواة بالحقوق والحريات المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية الواردة في هذا الباب من الدستور. وفي مقتضياته الأخرى، وكذا في الاتفاقيات والمواثيق الدولية، كما صادق عليها المغرب. وكل ذلك في نطاق أحكام الدستور وثوابت المملكة وقوانينها.

وتسعى الدولة إلى تحقيق مبدإ المناصفة بين الرجال والنساء. وتحدث لهذه الغاية هيئة للمناصفة ومكافحة كل أشكال التمييز ، غير أن وزارة أمزازي لم تنتبه لهذا المعطى وتعمم مذكراتها بهذا الخصوص لرؤساء جامعاتها من أجل ضمان تمثيلية المرأة الجامعية في مجالسها المنتخبة .

ويلاحظ أن المرأة بداخل جامعة إبن زهر من خلال نتائج انتخابات لتمثيلية داخل مجلس الجامعة ضعيف جدا، ولا يرقى الى مستوى تطلعات الدولة لضمان المناصفة .

وستكون التشكيلة المقبلة لمجلس جامعة إبن زهر، بتمثيلية إمرأة واحدة ضمن 69 من الذكور في مختلف تمثيليات المجلس

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق