كورونا تتوغل وسط موظفي البيضاء و تربك سير العمل الروتيني بالإدارات

*صورة تعبيرية

هبة بريس ـ الدار البيضاء

أرقام مرعبة تلك التي باتت تسجلها جهة الدار البيضاء سطات بخصوص معدلات الإصابة بفيروس كورونا و خاصة بالعاصمة الاقتصادية التي أضحت يوميا تسجل قرابة الألفي حالة و هو رقم يحمل أكثر من دلالة.

و بالرغم من الإجراءات التي أقرتها الحكومة و حظر التنقل الليلي و دعوة والي الجهة المؤسسات و الإدارات لاعتماد نظام العمل عن بعد ما أمكن، غير أن كل ذلك لم يمنع فيروس كورونا من مواصلة تفشيه بالمدينة و بالأخص وسط صفوف الموظفين.

و في هذا الصدد، خرجت مجموعة من التنظيمات النقابية الممثلة للموظفين عن صمتها لتدق ناقوس الخطر الذي يعتري الموظفين في ظل غياب أبسط الشروط الضرورية للوقاية و الحماية بمقرات العمل.

و من بين التنظيمات النقابية التي نبهت لخطورة الوضع نجد الكونفدرالية الديمقراطية للشغل و التي وجهت عددا من المراسلات لرؤساء المقاطعات بالدار البيضاء تحثهم من خلالها على إجبارية تعميم كشوفات كورونا لكافة الموظفين.

و أوضحت الكونفدرالية أن عدد الإصابات بالفيروس داخل أوساط الموظفين قد تزايد بشكل كبير مؤخرا بمدينة الدار البيضاء ، خاصة داخل المقاطعات الإدارية و هو ما يجعل تعميم الكشوفات المخبرية على كل الموظفين أمرا ملحا في ظل الأرقام اليومية المسجلة بالمدينة.

هذا و تجدر الإشارة إلى أن مجموعة من مقاطعات البيضاء قد شهدت تسجيل عدد من حالات الإصابة بفيروس كورونا كان آخرها بمكاتب مقاطعة الصخور السوداء و عين السبع ومجلس المدينة.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق