السفير المغربي بموريتانيا يتفقد وضعية السائقين المغاربة العالقين بنواكشوط

هبة بريس – الرباط

نظم السفير المغربي بنواكشوط، حميد شبار، يومه الجمهة زيارة خاصة لتجمع السائقين المغاربة العالقين بنواكشوط منذ ما يزيد عن 15 يوماً، بسبب إغلاق المعبر الحدودي ”الكركرارات“ من طرف مرتزقة البوليساريو .

وخلال هذه الزيارة طمأن سفير المملكة المغربية السائقين العالقين، مؤكداً أن السفارة المغربية بموريتانيا تهتم لشؤونهم وهمومهم خلال هذه الوضعية الصعبة التي يعيشونها، خصوصاً وأن البعض منهم يعانون من أمراض مزمنة بعيداً عن عائلاتهم وأبنائهم.

كما نوه السفير المغربي بالتعامل الإيجابي للسلطات الموريتانية مع السائقين المغاربة، خصوصا جهاز الأمن وفرقه الخاصة التي سهرت على تأمين السائقين المغاربة وحمايتهم بمكان التجمع الواقع بطريق نواذيبو، وأيضاً الخصال الحميدة التي أبان علهيا الشعب الموريتاني بدوره في التعامل مع هؤلاء المواطنين المغاربة الذين يعملون لكسب قوت يومهم، مقدماً شكره الجزيل للأسر التي تجاور تجمع السائقين على كرم الضيافة وحسن الجوار.

كما تطرق السفير المغربي خلال هذا اللقاء أيضاً إلى وضع السائقين العالقين عند النقطة 55 بولاية نواذيبو شمال غربي موريتانيا مؤكدا أن ذات العناية حظو بها، موضحاً أن القنصل العام للمملكة في نواذيبو، محمد السعداوي، قام بدوره بزيارة هاصة هناك واستفادوا من توزيع معونات للتخفيف من ظروفهم الصعبة، بحضور السلطات الأمنية والمنتخبين المحليين.

هذا وعبروا السائقين عن امتنانهم للتعاطي الإجابي لسفارة بلدهم مع معاناتهم خلال هذه الظرفية الصعبة، منوهين بتعامل السلطات الموريتانية والشعب الموريتاني الشقيق معهم، كما طالبوا السفارة بايجاد حل مستعجل للسائقين الذين يعانون من أمراض مزمنة.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. حسنا فعل المغرب حين لم يتدخل لاجلاء فءران بوزباليو من الكركرات ؛ المغرب لم يتضرر عكس موريتان التي تدين للمرتزقة ولها علاقات معها : متضررة وتلتزم الصمت علما ان اسعار الخضر ارتفعت اثمانها ل7 مرات هو صمت ملغوم ونحن لا ننوب عن احد لفسح الطريق والمتضرر هو ااذي يجب عليه الشكاية. ؛ ويبقى الامر بيد شعب موريتان ومدى تحمله غلاء الخضر او ربما انعدامها مستقبلا ويبقى لحم الابل هو البديل ؛ وما موقف شعب موريتان ؟؟؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق