مراكش : مواطن يخالف التعمير بالقرب من القصر الملكي والسلطات تلتزم الصمت

ع اللطيف بركة : هبة بريس

بالقرب من القصر الملكي بمراكش، قام مواطن بأعمال البناء وتحويل المظهر الخارجي لمنزله في تجزئة “فيلات الأزهر” الكائنة بالمنزه باب أيغلي الحي الشتوي التابع لمقاطعة ݣليز بالمدينة الحمراء .

والمثير في هذه القضية التي ابتدأت فصولها إبان الحجر الصحي ولازالت مستمرة، بعد أن باشر مالك ” الفيلا” أشغال البناء لتغيير المظهر الخارجي لمنزله، خارج الضوابط القانونية المتعلقة بالهندسة المعمارية الخارجية، مما أثر بشكل سلبي على النسق العمراني التي وضعته الجهات المسؤولة على التجزئة بعد إنشاءها في بداية الأمر .

الواقعة دفعت بعدد من مالكي ” الفيلات السكنية” بتوجيه عدة شكايات للجهات المختصة من ضمنها السلطات المحلية بمنطقة ” کليز” والتي حضر قائدها الى المكان، لمنع إستئناف ورش البناء، غير أنه بعد حين تقول مصادرنا، استأنف صاحب المنزل أشغاله، وما أعقبه من صمت مريب للجهات المختصة .

ويأمل المشتكون أن يتدخل والي مراكش آسفي، بتشكيل لجنة مختلطة تضم قسم التعمير لدى عمالة مراكش والوكالة الحضرية والسلطات المحلية والشرطة الادارية التابعة لبلدية مراكش، من أجل الاطلاع على مكان الورش الذي غير بموجبه المظهر الخارجي للفيلا المذكورة .

واعتبر المشتكون أن ما قام به مالك ” الفيلا” يعتبر مخالفا للقانون و للتخطيط العمراني في منطقة تحكمها مواصفات، وأن تدخل السلطات المختصة سيكون حدا فاصلا لعدم تشجيع مثل هذه الافعال والتي قد تغير معالم خارجية لحي بكامله .

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق